المقالات

شعارات عاشورائية ٣


 

✒️✒️ محمد شرف الدين||

 

" على الإسلام السلام ، إذ بُليت الأمة براع مثل يزيد.."

بسمه تعالى وله الحمد

هذا الشعار أطلقه الإمام سيد الشهداء عليه السلام في المدينة المنورة لما واجه عامل يزيد في المدينة وهو مروان وقد طلب منه مبايعة يزيد ،فاطلق الامام عليه السلام هذا الشعار الذي يمكن لنا أن نستفاد منه عدة أمور :

١- وجود أناس لم يؤمنوا تمام الايمان أو حسب التعبير القرآني "....ولما يدخل الايمان في قلوبكم....." وهؤلاء قد يكون عددهم قليل أو كثير .

٢- ضرورة وجود قائد أو راع لمصالح أي مجتمع ،وهذه ضرورة فطرية اجتماعية ، وحسب تعبير امير المؤمنين عليه السلام بقوله المعروف "...لابد للناس من امير براً كان أو فاجرا....."

٣- ان المجتمع الاسلامي لايختلف عن بقية المجتمعات في إقامة ضرورة وجود القائد أو الراعي للمصالح العامة للإسلام .

٤- تعيين القائد لأي مجتمع يكون من خلال نظريات مختلفة ، من قبيل نظرية القوي هو القائد أو نظرية الملك والسلطة بالوراثة ....وغيرها من النظريات ، وأما نظرية المجتمع الإسلامي تنبثق من حاكمية الله تعالى ووجوب التوحيد الإلهي فيها .

اي ان الحاكم أو الراعي لمصالح المجتمع الإسلامي ينبغي أن يكون وفق الايمان بالتوحيد الإلهي في حاكميته تبارك وتعالى ، اي أنه امتداد لحاكمية الحق تبارك وتعالى بحيث يقيم أحكامه تعالى وحدوده سبحانه .

٥- لو انزلق المجتمع وابتعد عن نظريته الإيمانية في تعيين الحاكم أو الراعي وأخذ بإحدى النظريات غير الإسلامية ، ليس ان عاقبته فقط ارتكاب الحرام لأنه خالف ما يجب القيام به من طاعة الحاكم الذي يقيم الحدود الإلهية . بل تتبعه اثار  سلبية "مادية و معنوية "

٦- من تلك الآثار السلبية لتصدير حاكم بعيد عن الشرع المقدس - مثل يزيد الذي كان نموذجا للأخذ بإحدى النظريات غير الإسلامية في الحكم -

اثر "محو التعاليم الإسلامية" الذي يتحسر الامام الحسين عليه السلام على هذا الأثر فيدل على عظم المصيبة وكبرها بحيث عبّر عنه بقوله" على الإسلام السلام....."

٧- من معاني " على الإسلام السلام...." ان يقوم المسلمون بالتعاليم الإلهية مجرد اشكال أو تعاليم قشرية فارغة المحتوى ، اي صلاة مجرد حركات بدنية ، والصوم يكون بالجوع والعطش فقط وهكذا ،فليس فيها جهاد في سبيل الله أو امر بالمعروف أو نهي عن منكر أو دفاع عن مظلوم أو رد ظالم أو معاداة المستكبر والطاغوت .بل أكثر من ذلك يكون عندهم قتل من يمثل الحاكمية الإلهية في المجتمع مسألة طبيعية والعياذ بالله .

والسلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين

والحمد لله رب العالمين

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
مواطنة : عظم الله اجوركم ...
الموضوع :
ألقاب الزهراء(ع) تعكس مكانتها وتبيِّن تقصيرنا!
اياد عبدالله رمضان حسين علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابي موظف عنده خدمه بالخمس وثلاثين سنه قبل داعش طلع للتقاعد وكان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن نجم : ليتنا نستفيد من التجربه الايرانيه وليت سياسيينا ومنظرينا يأخذوا هذه المسأله بجد ولا يألوا جهدا فيها لان ...
الموضوع :
إيران صراع مع الاستكبار لَن ينتهي، وضمانات البقاء هيَ القوٍَة
رسول حسن نجم : توضيح اكثر من رائع.. فعلا مشكلتنا الان هو عدم تمييز العدو من الصديق من قبل الكثيرين مع ...
الموضوع :
خذ الحكمة ولو من أفواه المنافقين..!
رسول حسن نجم : والله كلامك هذا في وسط الهدف ولم ارى فيه حرفا واحدا زائدا او انشاء وهي والله الحقيقه ...
الموضوع :
امريكا دولة مارقة لاتسمح باستقرار البلد !!!
الدكتور مسلم شكر : بارك الله فيك اجدت واصبت كبد الحقيقه ...
الموضوع :
كذبة حب الوطن..!
علي عبدالامير : الذي ينكر ما ورد بالمقالة عليه ان يقراء التاريخ ويدرس الجغرافية … اما تقول ان العراقيين اكديين ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : لافض الله فاك وجزيت خيرا.. فالشهادات(لاسيما في عراقنا الجريح) اصبحت مكمله للبدله الراقيه وباقي مستلزمات القيافه ولقد ...
الموضوع :
الشهادة العلمية والفخرية..هوس وموضة وأبتزاز 
فيسبوك