المقالات

يسئلونك الأعراب كيف ترضى عنهم بني صهيون قل فهي مذلة.


 

✍هشام عبد القادر||

 

عندما نجد كل ما يدور بالعالم وبالوجود هناك حركتين حركة محور مقاومة ترفض الظلم والطغيان وحركة تهرع وتسارع في الخضوع للمستكبرين والظالمين لذالك عبرت عن لسان حال اهل الله والسائل في مقالانا الأول يسئلونك عن محور المقاومة قل هم رجال الله السائل عالم منبهر عن صولة رجال الله والذي تم توجيه السؤال لهم هم قادة محور المقاومة والذي اصاغ يسئلونك قلم العقل ولم نقول هذا الكلام الا لعظمة محور المقاومة. 

أما يسئلونك الأعراب كيف ترضى عنهم الإدارة الصهيونية دليل على الهوان والمذلة عند الأعراب وجهوا الخطاب مباشرة دون تفكير عن العزة والغلبة باعوا انفسهم بيع مباشر سريع علنا بما يسمى بيع علني للشعوب والمقدسات رضيوا بالمذلة والسقوط،.

نعم لم تعتز عقولهم رغم الثروات لديهم و عظمةالمقدسات في بلدانهم ووجود النبي الكريم ومكة المكرمة في أرضهم لم يعتزوا بذالك بل رضيوا بالمذلة يطلبون العزة بحبل إدارة أمريكا وبني صهيون يسارعون بالمذلة والهوان وبيع انفسهم ومقدساتهم وعروبتهم وثرواتهم للإدارة الظالمة المستكبرة بصفقة القرن والأن يسارعون ببيع شعوبهم ومقدساتهم امثال الإمارات وحاكم البحرين وبني سعود وتلحق حكومات إخرى مقابل حفنة من الدولارات صفقات ومقابل حكومات يضنون إنها تثبت بالولاء لبني صهيون والإدارة الإمريكية والا لزالت عنهم نعمة البقاء هذا ضنهم. 

أما دول محور المقاومة كسرت حاجز الخوف وكسرت حب الدنيا في انفسهم وطلبوا العزة من الله ولله. ورسوله العزة جميعا يدافعون عن أنفسهم وعن شعوبهم وعن مقدساتهم وخاب من تسول له نفسه ببيع وطنه وشعبه من المتهاويين حول المال المدنس باي ارض كان او يكون.  ولن يثبت الا المخلص والصادقين.  لذالك محور المقاومة اصبح رقم عالي في العلوا بالوجود نقطة تفكر يتفكر العالم حوله كيف أستطاع الثبات رغم كل الحصار والجور الذي،صب عليه من قبل الظالمين. 

واما الأعراب المتخاذلين اصبحوا في دنيا وفي نعل الوجود.  يتفكر العالم رغم وجود الثروات لديهم والمساحات الشاسعة في اراضيهم كيف يهرولون نحو إدارة صغيرة في اقصى الأرض عند أقدام بني صهيون يطلبون منهم العزة والبقاء. 

فهل يستوي محور المقاومة والأعراب المتخاذلين. 

اللهم إجعل حياتنا حسينية البقاء محمدية الوجود نعم حسيني البقاء بالعزة والكرامة وهيهات من كل الأحرار الذلة ومحمدي الوجود في الغاية التي نريد نوصل اليها رضى سيدنا محمد صلواة الله عليه واله.  لنصل الى معدن وغاية الرضاء سدرة المنتهى بالمعرفة للحقيقة للنفس الكلية التي نرجع اليها. 

 

والحمد لله رب العالمين

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
صوة العتره : بحث مفصل عن ذرية السيد محمد سبع الدجيل ابن الإمام علي الهادي عليهم السلام/السادة ال البعاج ذرية ...
الموضوع :
29 جمادي الثانية 252هـ وفاة السيد محمد سبع الدجيل السيد محمد ابن الإمام الهادي (ع)
رسول حسن نجم : كلام جنابك في صميم (الجاهليه العربيه وجماهيرهم من الصنف الثالث حسب تصنيف الامام علي عليه السلام) وكذلك ...
الموضوع :
لا يمكن أن تقع الحرب ما بين الدول الكبرى..
الدكتور فاضل حسن شريف : استدلال منطقي ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : نحن في زمن انقلاب المقاييس وكما قال امير المؤمنين عليه السلام يعد المحسن مسيء هذا في زمنه ...
الموضوع :
المثليون والبعثيون ربما هم الأخيار..!
أقبال احمد حسين : اني زوجة الشهيد نجم عبدالله صالح كان برتبه نقيبمن استشهد ب2007 اقدم اعتراظي لسيادتكم بان الراتب لايكفي ...
الموضوع :
الأمن والدفاع تحدد رواتب منتسبي الداخلية وتؤكد قراءتها الأولى بالبرلمان
رسول حسن نجم : ان التعمق في الكتب المختصه وعمل البحوث النظريه من خلال نصوصها ومن ثم استخلاص النتائج وفقا لتلك ...
الموضوع :
شيعة العراق: فاضل طينة آل محمد 
ابو حسنين : للاسف الشديد والمؤلم انك تمجد وتعظم شخصيه وضيعه وانتهازيه مفرطه ومنحرفه غالب الشابندر راكب الامواج ومتقلب المواقف ...
الموضوع :
بماذا نفسر ما قام به غالب الشابندر في القناة الرابعة؟!
زيد مغير : اللهم العن من قتله ومن شارك بقتله ومن فرح لمقتله ...
الموضوع :
أنا رأيت قاسم سليماني..!
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
فيسبوك