المقالات

تهاوت دول إعرابية خضوعا للدولار الإمريكي 


  ✍🏻هشام عبد القادر ||   خوفا على كرسي السلطة تعتقد دول إعرابية إن بقائها على قوة مخزون إقتصاد الدولار الإمريكي هناك كم هائل مخزون في البنوك الدولية لدول الأعراب بالنقد الإمريكي ومشروعهم هدفه القوة في الوجود وخوف على السلطة بكل وقت حين ويبيعون الأوطان مقابل الدولار الإمريكي لا تستغربوا من مقالي هذا يحمل بسطوره تحذيرات لكل الأعراب من هدفه المال فالمال كل يوم في صعود ونزول سوف تسقط كل أمانيهم عما قريب.  الإقتصاد سيبقى وحده بمن يحمل مبادئ فالذي يتتازل على وطنه مقابل دولار او اي عملة كانت فهذه العملة هي من ستحيط به للسقوط.   الأيام القادمة تثبت من يحملون مبادئ وقيم هم منتصرون دائما.   اليوم هناك قائمة فرز بكل الشعوب تغربل من يقف بصف الشعوب والأوطان والقيم ومن سيقف مع العملات والأموال حلمهم الغنى بحياة ليست الغنى بها بالأموال بل بالعقل والحكمة والصبر والموقف رسالتنا هذه لمن تسول له نفسه ببيع وطنه مقابل أحفان من الأموال التي تزول بين عشية وضحاها.   وسيفهم رسالتنا كل من لديه علم عن المتاجرة بالشعوب والأوطان على حساب حفنة من الأموال وعلى حساب بطون جائعة فقيرة واجساد بالية من العرى بسبب لطش جماعة من تجار الحروب في الشرق الأوسط اذهبت عقولهم حب المال وغرتهم الحياة واغواهم الشيطان الإمريكي السعودي الصهيوني بحرب ناعمة.     هذا والسلام.  والحمد لله رب العالمين
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.82
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : إنما الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة. صدق الصادق الأمين حبيب اله العالمين محمد صلى الله عليه واله. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : قالوا: سيفتك الوباء بالملايين منكم إن ذهبتم؟ فذهبنا ولم نجد الوباء! فأين ذهب حينما زرنا الحسين ع؟
حيدر عبد الامير : القسط يستقطع من راتب المستلف مباشرة من قبل الدائره المنتسب لها او من قبل المصرف واذا كان ...
الموضوع :
استلام سلفة الـ«100 راتب» مرهون بموافقة المدراء.. والفائدة ليست تراكمية
نذير الحسن : جزاكم الله عنا بالاحسان احسانا وبالسيئة صفحا وعفوا وغفرانا ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
مازن عبد الغني محمد مهدي : لعنة على البعثيين الصداميين المجرمين الطغاة الظلمه ولعنة الله على صدام وزبانيته وعلى كل من ظلم ال ...
الموضوع :
كيف تجرأ الجوكر والبعث على إنتهاك حرمة أربعين الحسين؟
حسين غويل علوان عبد ال خنفر : بسم الله الرحمن الرحيم انا الاعب حسين غويل الذي مثلت المنتخب الوطني العراقي بالمصارعه الرومانيه وكان خير ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابو محمد : عجيب هذا التهاون مع هذه الشرذمة.. ما بُنيَ على اساس خاوٍ كيف نرجو منه الخير.. خدعوا امّة ...
الموضوع :
أحداث كربلاء المقدسة متوقعة وهناك المزيد..
عمار حسن حميد مجيد : السلام عليكم اني احد خريجي اكاديميه العراق للطران قسم هندسة صيانة طائرات و اعمل في شركة الخطوط ...
الموضوع :
الدفاع: دعوة تطوع على ملاك القوة الجوية لعدد من اختصاصات الكليات الهندسية والعلوم واللغات
ابو عباس الشويلي : صاحب المقال انته تثرد بصف الصحن اي حسنيون اي زياره اي تفسير لما حدث قالو وقلنا هم ...
الموضوع :
لاتعبثوا ..بالحسين!
علاء فالح ديوان عويز : السلام عليكم انا الجريح علاء فالح ديوان مصاب في محافظة الديوانية في نفجار سوق السمك عام2012/7 ولم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو محمد : وهل تصدق ان ماجرى هو تصحيح للواقع ؟ ماجرى هو خطة دقيقة للتخريب للاسف نفذها الجهلة رغم ...
الموضوع :
بين تَشْرينَيْن..!
فيسبوك