المقالات

 مكاسب الأكثرية بعد الانتخابات  


محمد عبد الحسن عيدان الكعبي||

 

الانتخابات القادمة ستفرز حكومة وطنية  منبثقة من قلب الشعب  المظلوم الجريح الذي لا يندمل جرحه،  برلمان يحاكي آلام وهموم المواطنين وحكومة تعيد البسمة للأطفال المحرومة وتمسح الدموع من جفون الايتام  وتنتصر لمظلومية الارامل اللاتي قدمن ازواجهن في ساحات الوغى استجابة لنداء المرجعية والوطن لتحرير الارض من دنس عصابات داعش الامريكية ,  الانتخابات نزيهة ونظيفة، تُحقق الاعمار والازدهار والتنمية على جميع المستويات وبسقف زمني قصير لا يبقى شارع إلا ويتم تعميره وتشجيره وكل المدارس معمورة  و تحت انظار السياسيين الجدد لانهم استشعروا فشل الحكومات السابقة وتخبطها وقد شخصوا مكامن العلل ولأنهم  خرجوا من قلب المأساة فلن يعيدوا  اخطاء الماضي، وسيكون العراق بعد الانتخابات غير ما قبلها وهذا نتيجة طبيعية لان الانتخابات القادمة لا يشترك فيها الا  ابناء الوطن المخلصين الشرفاء الذين لا هَمّ  لهم الا العراق , لا وجود لسيناريو غربي و لا شرقي  فقط عراق حر ,مستقل , متماسك  و متحد ,  خيره له و لأبنائه لا فقر لا جوع و  لا حرمان.

 الجنوب بنفطه  أجمل من فرنسا والوسط ارقى من المانيا والغربية  والشمال كندا .

 الحدائق الغناء في كل حي  والازهار تملئ الشوارع ،  نظافة , أعمار و ازدهار لا مكان للجهل والتخلف , لا عصابات ولا ميلشيات ولا قتل على الهوية  ولا تزوير ولا احتيال،  المنافذ الحدودية بيد الحكومة ووارداتها للمواطن  والميناء بيد الدولة وخيره لأبنائه لا انقطاع للكهرباء، الكل محترم في بلد كثير الاختلاف  وكثير الخيرات من زراعة و صناعة ،منافذ، مراقد مقدسة و سياحة .

 كل شيء موجود في بلدي هنيئا لنا في عراق ما بعد الانتخابات، حرية الرأي مكفولة للجميع و الناس احرارٌ , لا خوف لا أقصاء و لا تهميش , لكل عائلة بيت مجاني وراتب شهري، الصحة والتعليم بالمجان ،  القانون فوق الجميع  الكل في بلدي آمن ومستقر،  المسؤول  قد شرع أبواب مكتبه  للمواطن،  الدوائر الحكومية تعمل بنظام متطور جدا  لا رشوة لا معارف،  تحويل بيت من شخص إلى شخص بنصف ساعة كما هو حال  دول الجوار، شراء سيارة وتحويلها يتم بيوم واحد، جواز السفر يصدر وانت في بيتك بمجرد الدخول على صفحة مديرية الجوازات، وكل الخدمات و حتى المصرفية منها تكون  بأعلى مستوً  , لا تنتظر أشهر لإكمال معاملة ولا تهان في دائرة التقاعد ولن تبحث عن علاج في المستشفى و لا تجده، كل شيء متوفر ... انها دولة الانتخابات النزيهة .

استيقظت مفزوعاً من  نومي على دوي الاطلاقات النارية في زقاقنا قد سرقوا جاري وقتلوا الشرطي وحطموا زجاج مدرسة أولادي  وكان الشارع بحفره  الكبيرة والنفايات المنتشرة في الطريق والكهرباء مقطوعة والاطفال مفزوعة .  

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.41
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
مقداد : السؤال الا تعلم الحكومات المتعاقبه بما يحاك لها من إستعمال اسلحة دمار سامل بواسطة الكيميتريل وما هو ...
الموضوع :
مشروع هارب ... والحرب الخفية على العراق
محمد سعيد : الى الست كاتبة المقال لايهمك هذا المعتوه وأمثاله من سقط المتاع من لاعقي صحون أسيادهم وولاءهم مثل ...
الموضوع :
الى / الدكتور حميد عبد الله..تخاذل؟!
فيسبوك