المقالات

في زيارة الكاظمي الى الجمهورية الاسلامية  


محمود الهاشمي ||

 

١- انها الزيارة الاولى للكاظمي خارج العراق وان يكون منطلقها من ايران تمثل اهمية خاصة ، وهي دليل تفهم الحكومة العراقية عمق العلاقة بين الدولتين الجارتين.

 

٢-الزيارة ستتضمن محاور عديدة في الشان الاقليمي والدولي والتواجد الاجنبي على ارض العراق ومخاطره على المنطقة ،وفي الشان الاقتصادي وامكانية مشاركة الشركات الايرانية في اعمار العراق وفي مجال الطاقة والتجارة العامة ، وكذلك في قضية الاجراءات القضائية والجنائية في حادثة استشهاد الشهيدين سليماني والمهندس عند مطار  بغداد الدولي

وامكانية رفعها الى المحاكم الدولية .

٣- كان هناك الحاح من السيد الكاظمي في ان يكون له لقاء مع سماحة السيد القائد الخامنئي ضمن جدول الزيارة ولما كان الكاظمي قد اختار محطته الاولى في الزيارة الجمهوية الاسلامية قبل امريكا والسعودية ،فقد توفرت له فرصة اللقاء مع السيد القائد  ، ولكون السيد القائد ينظر الى العراق والعراقيين بمكانتهم عند سماحته  وليس بعناوين المسؤولين ،والشيء الاخر ان السيد القائد يحترم ما اتفقت عليه (الاطراف الشيعية ) حتى لا يتحول الموقف الى (ازمة) ..

٤- زيارة وزير خارجية  ايران السيد ظريف الى العراق وما حظي به من اهتمام ولقاءات مع جميع الاطراف التنفيذية  و التشريعية والقضائية وقادة الكتل  السياسية والتفاهم في اغلب الملفات قد وفر فرصة جيدة للكاظمي في زيارته الى الجمهورية الاسلامية .

٥- ان زمن الزيارة وعلى يومين للكاظمي الى ايران دليل ان جدول الزيارة يتضمن اغلب الملفات السياسية والاقتصادية والاقليمية والدولية .

6-ان سعة عدد الوفد المرافق للسيد الكاظمي من وزراء ومستشارين  يدعو الى فهم ان الزيارة تتضمن مناقشة اغلب الملفات العالقة ،وفتح افاق عمل مشترك واسع .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
ابو حسنين
2020-07-21
الزياره المقرره الاولى لابن مشتت للسعوديه وليس ايران لظروف مملكة الشر او موت ملكها نرجوا الدقه بالكلام واعتقد هذه الزياره شكليه النتائج فقط لان هذا الرجل لا امان له وهو عبد للامريكان وينفذ مايؤمر به من اسياده وسترون بالايام القادمه مالا يخطر على بال احد لانه نصبه وكلف بهذا المنصب لتنفيذ اجندات اسياده
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك