المقالات

عندما ينفذ الصبر!  

919 2020-07-19

مازن الشيخ ||

 

قد لا يتصور شكلها من بدأ يغريه ويستدرجهُ الإعلام المغرض والموجه اعني "ساعة نفاذ الصبر" خاصة وكل الباقي من الصبر هو "چعبية" قد لا تدفعنا لمزيد إنتظار ونحن نرى تحكم "الأمريكان" من جديد بالملف الأمني ومن ذات المفاصل الرخوة والحواضن القذرة للمخربين وداعاش "الطارمية مثال" فهل يعي سكان تلك المناطق التي نعرفها جيداً ونعرف مداخلها بل لدينا إحصائية بسكانها وكيف يتحركون ومن يستقبلون ومن على دوام يأخذون التعليمات عبر الواتس والمكالمة ولدينا بالصوت والصورة من يوجهون الحدث ويستغلون الجهلة من أبناء السنة؟!

هل يعرفون ان الشحة في الصبر ستخلف شحة في الضماد ولعلها تخلف شحة في توابيت المعتدين ممن نتفادى لأخر لحظة فقد الصبر معهم!؟ فما نطالب به ولازلنا طلاب ثأر له لا نريده هنا وعلى مناطق نعرف أنها مجبرة على احتضان مجرمي الدواعاش وعلى العاقل ان يفهم أن بدء العد لتصفير خزائن الصبر قد بدأ ولات حين مناص! فكل ما يجري هو خارطة عمل تأخذنا إلى تبني خيار الانتقام ممن قتل رموزنا ونحن طلاب ثأر ولم نتازل او نتنازل!!!

فيا قوم لا يغركم إعلام الفيس ففيه تضليل قد لا يبقي صفحة ترفع لمن يتجاوز العزاء وقد اعذر من أنذر!!!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك