المقالات

هل سيجد السيد مقتدى قوة الشيعة التي اضاعها؟

975 2020-06-22

مازن الشيخ ||   ليس من الإنصاف عدم الإعتراف بما يشكله التيار الصدري من قوة حمت لفترة طويلة الشيعة من ظلاميين ووحوش الطائفية وصدوا الأمريكان بعاري اليدين مرحلة نعم ليست معصومة وفيها أخطاء ولكن بدون تلك القوة كان الآن بناتنا بيد ابو مصعب الزرقاوي ونظائره ولا مقدسات او غيرها. ولكن هذا لم يستمر وتوقف أو أوقف لتخسر شيعة العراق وشيعة إيران أقوى جناح واشجع شبان يشهد لهم التاريخ والتوثيق مذهل على اليوتيوب ، الأمر الذي عز على كل شريف عرف هوى العارف محمد محمد صادق الصدر قدس سره الشريف وهو العدو اللدود للأمريكان وكان يخشى علينا منهم ومن ثقافتهم وخبثهم تحديدا. هذه القوة التي ابتعدت عن الأهداف العليا والعقائدية التي كنا تأملها لتكون قوة شيعية صرفة لا نهج تسير عليه غير منهج المعصومين لا إشراك معه مناهج نظرية مادية حديثة زقتها أمريكا عبر أعلامها وعملائها الوطن والجغرافيا والوفاق مع المدنية وغيرها مما لا تصلح منهج لا من بعيد ولا من قريب. والسؤال هل سيجد السيد مقتدى الصدر في زيارته للبنان ولقائه أخوه الأكبر السيد حسن نصر الله يجد قوة الشيعة الضائعة ويحسم ملف بسببه قتلت الآلاف من العراقيين وضاعت أموال واهينت عقائد وخسرت مشاريع وظلم أخوة بل قتلوا لظنهم انك متفرج! أن الولاية التي ثبتت بالتجربة تقهر أمريكا دمي زيت لها تستنير به .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : اذا سحبت الولايات المتحده قواتها من المانيا تحت ضغط.. او على الاقل بدء الحديث عن هذا الانسحاب ...
الموضوع :
عالم ينهار عالم ينهض ومركز ثقل العالم ينتقل الى الشرق
رسول حسن نجم : العمل بهذا المشروع مهم جدا لتعجيل الاتحاد بين الدول العربيه ولكنه بمنظارنا طويل جدا اما مسألة تعجيل ...
الموضوع :
حُكَّام العَرَب هُم مَن كَرسوا خريطَة سايس بيكو وهويتهم
رسول حسن نجم : حفظ الله لبنان ومقاومتها واهلها من كل شر وسوء. ...
الموضوع :
أيها البَطرَك ماذا تريد؟ نحنُ لا نريد أن نركع للصهاينة
رسول حسن نجم : في الثمانينات وفي قمة الصراع بين الاستكبار العالمي( الذي ناب عنه الطاغيه المقبور) والجمهوريه الاسلاميه التي لم ...
الموضوع :
المجلس الأعلى يلتفت الى نفسه وتاريخه..!
رسول حسن نجم : بعد انتهاء الحرب العالميه الثانيه تشكل مجلس الامن من الدول المنتصره(الخمسه دائمة العضويه ولها حق نقض اي ...
الموضوع :
الأمر ليس مستغربا يا شارب بول البعير
رسول حسن نجم : عند فتحي لموقع براثا وقراءتي لعناوين المقالات دائما تقع عيني على عنوان تترائى لي صورة مازن البعيجي ...
الموضوع :
لا تنتخب إلا ببصيرة!
رسول حسن نجم : لايوجد شيعي يحمل فكر اهل البيت ع يؤمن بالقوميه او الطائفيه او غيرها من الاهواء والعراقيل التي ...
الموضوع :
الإشتراك العاطفي..
احمد زكريا : في كل عهد يوجد مستفيد. والمستفيد دوما يطبل لنظامه. في النازية وفي الشيوعية وفي البعثية وفي القومجية ...
الموضوع :
العراقيون صمموا وعزموا على التغيير والتجديد من خلال الانتخابات
محمد النجدي : اعتقد ان الخبر فيه تضخيم للقدرات الاستخباريه ، وهل تعتقدون انه لا يوجد عملاء مدربين بمهارات عاليه ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل مثيرة بشأن اغتيال الشهيد فخري زاده
قهر : والخسائر والتكلفة الى حيث اين دراسة الجدوى التي اعتمدت قبل ذلك ؟ ...
الموضوع :
توضيح من التربية لقرار مجلس الوزراء بشأن "الأدبي والعلمي"
فيسبوك