المقالات

انغلاق الثقافة وانفتاح الجهل في مجتمعنا  


عباس قاسم المرياني ||

   

     لمعرفة مدى ثقافة مجتمع ما وتطوره يجب الغور في اعماقه، ومعرفة ردة فعل هذا المجتمع أتجاه المؤثرات الداخلية والخارجية والاحداث والكوارث والمسببات الاخرى التي يمر بها، والوصول الى محصلة نهائية لمعرفة ثقافة هذا المجتمع وتطوره.

 والمجتمع العراقي كأحد المجتمعات الذي تميز بثقافته وسعة افقهِ على مر العصور، ويعد من المجتمعات الثقافية الموغلة في القدم من زمن السومريين والاكديين والبابليين والاشوريين مروراً بالاسلام وكيف انتقلت الثقافة الاسلامية اليه، وكان العراق مهد الثقافات في جميع فترات حكم الدول الاسلامية المتعاقبة وحتى وقتنا الحاضر.

   الا انه في العقود الاربع الاخيرة بدءاً من ثمانينات القرن الماضي نلاحظ موجة الجهل في المجتمع العراقي تسير بمنحنى تنازلي نحو نقطة الصفر، وهذا لا يعني عدم وجود مثقفين ووعاة ووعاظ، الا ان دورهم او تأثيرهم يكاد يكون معدوم بسبب قوة الموجة، وان كانوا يقدمون ماعليهم الا انه لا عينٌ ترى ولا اذنٌ تسمع لان الجهل بذاته اصبح ثقافة في المجتمع.

   ولهذا الجهل في مجتمعنا اسباب وركائز مهدت لانتشاره وسيطرته على شريحة واسعة جداً من المجتمع، ومن هذه الاسباب سياسة نظام الحكم الهدامي السابق الذي قضى على رجال الثقافة باعتبارهم خط الصد الاول ضد سياسته الدموية، فالمجتمع المثقف يصعب السيطرة عليه؛ لذلك عمل على قتل وتشريد المثقفين، ومحا كل ما من شأنه يعزز الثقافة في المجتمع واعتمد على عسكرته كبديل لذلك.

   والسبب الاخر هو في القرن الحالي بعد سقوط النظام الهدامي استبشرنا خيراً، وانفتاح العراق على العالم كان لزاماً على الانظمة الحاكمة ان تطور من ثقافة المجتمع، ويكون بمصاف الدول الاخرى في الثقافة والعلم والتطور، الا اننا شهدنا عكس ذلك؛ فهذا الانفتاح والتواصل مع الخارج كانت مردوداته عكسية، هذا ليس بسبب المجتمع ذاته، بل الانظمة والمؤسسات المختصة لم تعمل على التخلص من مخلفات النظام السابق، انما رسخت ووسعت من افق الجهل في المجتمع وحاربت الثقافة.

   فضلاً عن ذلك دعاة الارهاب والسلطوية وسياسات الدول الاخرى وجدوا في الجهل المنتشر اداة سهلة لبث سمومهم في المجتمع، وتنفيذ مآربهم الخبيثة، وحتى الاحزاب والكتل السياسية عملت على ذلك؛ لان الثقافة لا تخدم مصالحها بل تكشفها، فأتجهت بذلك نحو الجهل وعبأته في المجتمع وفق رغباتها ومصالحها.

وفي هذه الايام ونحن في ظل وباء كورونا القاتل، والنداءات التي اطلقت ولا زالت تطلق من قبل المؤسسات الصحية، ووسائل الاعلام، والمرجعيات الدينية بكل طوائفها، التي تطالب الالتزام بالتعليمات، وعدم الخروج من المنازل، وتنهي عن التجمعات، نجد الثقافة لا يعمل بها والجهل مسيطر؛ فنرى هناك من يخرج للتظاهر ليس لسبب معين او مطلب محدد ولكن سيرهُ العقل الجمعي، واستحمرهُ ذوو الغايات الخبيثة، ونرى من لا يؤمن بوجود داء اسمه كورونا دون دليل علمي واضح، ونجد من يقيم المناسبات ومجالس العزاء دون النظر الى عواقب هذا الفعل، ومشاكل العنف الاسري والضحية كلا الجنسين وغيرها الكثير من الحالات التي دلالاتها توحي الى الجهل المحدق بهذا المجتمع، وحتى المثقفون الذين سئموا من التوجية والارشاد باتوا اليوم معزولين متروكين لان الجاهل اصبح يناديه بعبارته المشهورة "لا تتفلسف براسي".

   وان كانت هناك نية للقضاء على وباء الجهل الذي انتشاره اوسع من الاوبئة الاخرى واكثر فتكاً منها، نحتاج بناء اسس صحيحة من الصفر نبدأ فيها من الاجيال القادمة، وتغيير الانظمة التربوية والتعليمية في مؤسساتنا الحكومية، وتوسيع دور المنظمات الاخرى سواء المهتمة بالانسان، او التربوية والتعليمية، وحتى الثقافية منها، ووضع قوانين صارمة لهذا الامر للحد من انتشاره، عسى ولعل ان نصل لنتيجة مقبولة وليست جيدة.

ـــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
رسول حسن نجم : العراق وايران تربطهما عقائد ومقدسات ولايمكن الفصل بينهما والولايات المتحده تسعى بكل قوتها لهذا الفصل وهو محال.. ...
الموضوع :
صحيفة إسرائيلية: انسحاب بايدن من العراق..وماذا عن مصير (اصدقاء امريكا)؟
رسول حسن نجم : لعل المقصود بالعقل هنا هو الذكاء والذكاء يقسم الى ٢١٤ درجه وكل شخص يقيم تجربه ما حسب ...
الموضوع :
لا صدق في إدعاء أو ممارسة، إلا بإستدلال منطقي
رسول حسن نجم : تعجبني اطروحات وتحليل د. علي الوردي عندما يبحث في الشخصيه العراقيه ولكنه يبتعد عن الدين واخلاقياته في ...
الموضوع :
المستبد بيننا في كل لحظة؟
علاء عبد الامير الصائغ : بسمه تعالى : لا تنقطع رحمة الله على من يرحم الرعية السادة في مجلس الوزراء المحترم والموقر ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
رسول حسن نجم : ان الذين جاؤوا بالكاظمي الى السلطه هم من يتحمل مسؤولية مايجري فهو مجرد اداة لايحترمه الامريكان وهذا ...
الموضوع :
التواجد الاميركي في العراق..انسحاب ام شرعنة؟!
رسول حسن نجم : وماذا نتوقع من العشائريه والقبليه والعوده الى عصور التخلف والجهل وجعل الدين وراء ظهورنا غير هذه الاعمال ...
الموضوع :
بسبب قطع شجرة شخص يقتل اثنين من اخوته وابن اخيه ويصيب اثنين من النساء في بابل
رسول حسن نجم : في واقعنا العراقي المرير بدأ صوت الجهل والهمجيه والقبليه يرتفع شيئا فشيئا وهذا له اسبابه ومنها ١.. ...
الموضوع :
فتاوي المرجعية بين الدليل الشرعي وبين ثرثرة العوام
زيد يحيى حسن المحبشي : مع احترامي لمقام الكاتب هذا مقالي وهو منشور بموقع وكالة الأنباء اليمنية بصنعاء لذا وجب التنبيه ولكم ...
الموضوع :
أهمية ودلالات عيد الغدير
حيدر راضي : مافهمت شي غير التجاوز على صاحب السؤال والجواب غير مقنع تماماً وحتى لو كان غلاماً فهل قتل ...
الموضوع :
الخضر عليه السلام لم يقتل طفلا
نيران العبيدي : اضافة لما تقدم به كاتب المقال اضيف لم اكن اعلم باصولي الكردية الى ان عملت فحص الدي ...
الموضوع :
من هم الكورد الفيليون .. ؟1  
فيسبوك