المقالات

الإكتناز السلبي..!


عبد الحسين الظالمي

 

ذم الله سبحانه وتعالى اكتناز الذهب والفضة اذ قال (والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله فابشرهم بعذاب اليم ........) فكيف بمن لديه مرض اكتناز اشياء لاقيمة لها (الخردة)؟!

 اذ تشكل ظاهرة مرضية تركتها ايام الحصار المرير على الشعب العراقي والتي كان يمكن ان يستفاد منها الانسان نتيجة عدم القدرة على الشراء او عدم وجودها بالاسواق .

 اما الان فما فائدة ( البراغي وحديد الخردة ومصابيح محترقة وسكاكين منتهية وأحذيه تالفة وبدي مبردة وبقايا دراجة وتلفزيون قديم وفرشة بالية وعشرات بل الالف من هذه الاشياء) والتي تشكل عبىء في البيت.

 والغريب ان البعض لا يرجع الى الصالح منها لغرض الاستفادة بل يذهب ويشتري!! 

اما في الحي الصناعي وبعض محلات التصليح في الاسواق، فاتشاهد العجب من بدي ثلاجة او طباخ او بقايا مروحة او مدفئه وبقايا عجلة او محرك او برميل اوسبلت او كراسي جديد تالفة.

حتى انك ترى البعض قد اغلق الشارع من هذه الخردة وشوه محله بل البعض منهم لا يوجد عنده مكان للبضاعة الجديدة وهذه الظاهرة منتشرة بشكل رهيب في عموم العراق دون ان تعالج من قبل رقابة المدن والمحلات الصناعية وكذلك المنازل.

والسوال ماذا نستفيد من هذا الركام فعلا ؟ غير تشويه المكان وسد الشارع!

 أجب ابتداء من البيت ثم المحل والشارع وشاهد بعينك الكارثة البيئية..وهذه ظاهرة من ظواهر الحصار وأمراضه غزت نفوس الاغلب الاعم منا .

اقترح على الحكومة شراء تلك الاشياء من المواطنين وتحويلها الى معامل الصهر .

ـــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
رسول حسن نجم : عندما صدق الجاهل انه اصبح عالما من خلال عمليه تسمى سياسيه وهي لاتمت للسياسه بصله ارتقى المنبر ...
الموضوع :
من هو الحارس ومن هو الوزير ؟!
ابو حسن : احسنت وصدقت بكل حرف والله لولا الحشد المقدس لما بقي العراق ...
الموضوع :
لهذا يبغضون الحشد..!
زين الدين : هل يجوز التعامل بما يسمى بالهامش او الرافعة المالية في اسواق العملات الرقمية بحيث تقرضك شركة التعاملات ...
الموضوع :
إستفتاءات... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول شراء وبيع الاسهم
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
اليمن/ عذرا ً ثورة اكتوبر..!
محمد ابو علي عساکره الكعبي : مادور الكعبيين في نصرة الإمام الحسين ع شكرا ...
الموضوع :
ابناء العشائر الذين نصروا الإمام الحسين عليه السلام
رسول حسن نجم : بلى والله ليس الى بعض الكتل بل الى كلهم فتبا لهم الى ماقدمت ايديهم... واليوم يتباكون على ...
الموضوع :
الى بعض الكتل الشيعية!
رسول حسن نجم : كاننا كنا نعيش في رفاهية من العيش وليس لدينا عاطلين منذ٢٠٠٣ وليس لدينا ارامل وايتام ولايوجد في ...
الموضوع :
أيها الشعب..!
رسول حسن نجم : اولا بيان المرجعيه صدر بناءا على سؤال توجه للمكتب ولو لم يوجه هذا السؤال لم يصدر البيان!..... ...
الموضوع :
قال لهم مرجعهم اذبحوا بقرة..قالو إن البقر تشابه علينا..!
فيسبوك