المقالات

ارامكو السعودية في مرمى مسيرات الحوثي


فراس الجوراني

 

الحرب على اليمن منذ عدة سنين تقودها السعودية وأسيادها ومن لف لفيفها وبمباركة اميركية صهيونية.

هذه الحرب التي طالت كل ابرياء اليمن لان القصف السعودي لا يستثني احدا فهي حرب ضد ابرياء عزل استخدمت السعودية كل اسلحتها التي وترسانتها على هذا الشعب البريء ، وكما معروف لدى الجميع ان السوبر ماركت للبيع انواع الاسلحة الفتاكة هي امريكا والمستهلك (الغبي ) هي السعودية وكما يعلم الجميع هي (البقرة الحلوب) .

الحوثيون اليوم استطاعوا بكل امكانياتهم ان يردوا على كل الهجمات ،تارة وعلى المستوى الميداني العسكري تمكنوا من قصف الكثير من الاهداف العسكرية وبجدارة ،وتارة اخرى استطاعوا بقصف اليات ومطارات وأيضا حققوا نصرا وبجدارة.

قبل عدة ايام استطاع الحوثيون قلب موازين المعركة رأسا على عقب عندما قصفوا شركات أرامكو النفطية السعودية ،واستطاعت ان تربك الوضع الاقتصادي والأمني بشكل غير مسبوق في المملكة وجعلت من حكومتهم في تخبط سياسيا وبدأو بالاتهامات والإشارات ، الى الجمهورية الاسلامية الايرانية وتلك التصريحات والاتهامات هي بحد ذاتها ضعف .

 وهنا أطمست السعودية في حرب خاسرة لا محالة، وان دقة ومدى الهجمات الأخيرة، بما في ذلك القدرة على اختراق الدفاعات الجوية السعودية وتفادي العقبات الممثلة في خطوط الطاقة وأبراج ألاتصالات ، تتخطى بكثير أي عمل عسكري قام به الحوثيون من قبل .

الايام القادمة سوف تكون هنالك ضربات حوثية قد تقلب الموازين على المستوى العربي في ظل سياسات الحرب والقمع التي تنتهجها امريكا وأذنابها في الشرق الاوسط

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك