المقالات

قدسية كربلاء في مفهوم العقلاء


فراس الجوراني

 

في كل بلدان العالم على مر العصور والدهور هناك قدسية واحترام لكل أرث ومعتقد لكل الاديان وبضمنه تقاليد الديانة الاسلامية ,ولكل رموزها الدينية وشخوصها,وخصوصا رموز ال بيت النبوة ومنزل الوحي ومعدن الرسالة تلك الشخصيات التي طالما كتب عنها التاريخ , وعن تضحياتهم وانجازاتهم التي كانت في قمة الانسانية .

كربلاء تمثل إجدى مثابات الرسالة السماوية، فهي امتداد لرسالة الرسول الاعظم (محمد صل الله عليه واله وسلم) وخصوصا مأثر الحسين عليه السلام وملحمتة المشهوره على ارض كربلاء التي تركت اثرا وبصما في نفوس العالم لما لها من قدسية أثريه يقف لها العالم احتراما .

كل هذة القدسية لتلك الارض المباركة (ارض كربلاء ) نشهد اليوم تجاوزا سياسيا قد تتطاول تلك الرض المباركة في افتتاحية كأس غرب اسيا، بماتضمن من فعاليات تتمثل  بالرقص والعزف في ملعب كربلاء بحظور شخصيات عراقية متمثلة بوزير الشباب!

هؤلاء الحظور امن المسؤولين الرسميين؛ أبت اخلاقهم أن ترفض تلك الأفعال التي تجاوزت الحدود والتقاليد الاسلامية التي تمثل شريحة كبيره من الشعب العراقي!

ما جرى في كربلاء الأقداس، يمثل  حلقة افارغة من الاخلاق والاعراف، فضلا عن كونه سابقة خطيرة،  وقد تكون البدايه لكل انتهاك قادم، وسط صمت رهيب لم يسبق له مثيل.

إننا كصوت إعلامي مندك ب الرأي العام والشارع العراقي، ندين ونستنكر بشدة تلك الانتهاكات، التي نقف بوجهها بصلابة وعزيمة لن تلين، طالما هي كانت عقيدتنا ومنهج خطنا ومسيرنا الجهادي والاسلامي المتمثل في شخصية كربلاء التي كانت ولازالت منبع عطاء قدسي نادر، ومنطلقا لكل ما يمس جوهر الخير في النفوس الإنسانية العقلائية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك