المقالات

أسرقونا لكن لا تستغفلوا لنا العقول .....

1360 2018-11-14

زيد الحسن 
الشعب العراقي تضرب به الامثال في خفة الدم ، وفي حبه للمزاح ، وشاطر في السخرية اللاذعة ، ويقع في ورطة كبيرة كل من حاول تمرير أكذوبة او قولاً غير مقبول ، فبعد ساعات نسمع انواع الحكايات المضحكة المحبوكة حول كل تصريح او فعل .
المؤسسة المالية فاسدة ونالت مرتبة الشرف في استشراء الفساد في كل اركانها ، ابتداءً من السلمة الاولى في درجاتها الوظيفية الى رأس هرمها ، هذا ما يقوله الشارع العراقي وبالطبع الادلة تندثر وتقيد ضد مجهول أو ( محروق ) ، الحرائق التي تنال الطوابق في المؤسسات اصبحت مرادفة لكل شبهة فساد ، فهذا (الملعون )الذي اسمه ( تماس كهربائي ) لا يرحم ، فهو زائر غاضب على المستندات والاوراق المهمة التي تفرز رائحة فساد ، يأتيها التماس أنف الذكر غاضباً حانقاً ويلتهمها ولا يترك لها أثر ، فكم التهم طيلة خمسة عشر سنة من ( لصوص ) اسف من اوراق .
ما نعرفه ان كل الحوادث والكوارث يتم تصويرها فديوياً لمعرفة اسبابها ونقاط ضعفها ونتائج دمارها ، وتستخرج هذه الفديوهات من كاميرات المراقبة ، الا في عراقنا الزاهر لم نرى أي فديوا لحريق وكيف حصل ( صورة وصوت ) الا بحديث صحفي لمسؤول يخبرنا ان تماساً كهربائي التهم الطابق الفلاني مخلفاً لنا ( وزيراً مبتسما ) فرح بما ناله .
يخرج لنا السيد الموسوم أسمه على عملتنا الجديدة وبكامل ثقته ليخبرنا ان سبعة مليارات قد غرقت في ( بحر ايجه ) ! وخسرها العراق وعلى الجميع السكوت عنها وتنزيلها من خزينة الدولة ! 
ايعقل هذا ؟ وهل علينا السكوت ؟ كم لبث هذا ( تسونامي ) الذي ضرب البنك ؟ فلنسلم جدلا ان الفيضان كبير فهل بقيت ادارتكم للبنك مكتوفة الايدي وعاجزة عن انتشال سبعة مليارات ورفعها عن المياه ؟
وهل اموالنا مصنوعة من السكر والحليب لتذوب في الماء فور ملامسته لها ؟ 
أين كامرات المراقبة لم لاتوجد فديوهات توضح كيف دخل بحر ( النيل ) الى خزائن البنك ؟ وكم هو الوقت الذي استمرت به الفيضانات ؟ وكم هو الوقت الذي كانت فيه عمليات الانقاذ عاجزة ؟ 
أم ان المليارات صفقت بأجنحتها وطارت بعيداً الى بنك أخر يحترمها ويعرف قيمتها ويقدسها ، لكن هذه المرة الاسم نقل من على ظهر العملة الى امام رقم حساب بنكي في احد بنوك الدول .
أيها السيد المبجل نحن لسنا بلا عقول لتخرج لنا بترهاتك تبرر سرقة في وضح النهار ، اسرقونا ما استطعتم لهذا سبيلا ، فموعدنا غداً ، لكن اياكم واستغفال عقولنا ، فهذا محال ، وكما وضعت الاسماء على حسابات البنوك ستوضع لاحقاً في صفحات سوداء في تاريخكم ، تقول هولاء خونة العراق وسراقه .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.95
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
صوة العتره : بحث مفصل عن ذرية السيد محمد سبع الدجيل ابن الإمام علي الهادي عليهم السلام/السادة ال البعاج ذرية ...
الموضوع :
29 جمادي الثانية 252هـ وفاة السيد محمد سبع الدجيل السيد محمد ابن الإمام الهادي (ع)
رسول حسن نجم : كلام جنابك في صميم (الجاهليه العربيه وجماهيرهم من الصنف الثالث حسب تصنيف الامام علي عليه السلام) وكذلك ...
الموضوع :
لا يمكن أن تقع الحرب ما بين الدول الكبرى..
الدكتور فاضل حسن شريف : استدلال منطقي ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : نحن في زمن انقلاب المقاييس وكما قال امير المؤمنين عليه السلام يعد المحسن مسيء هذا في زمنه ...
الموضوع :
المثليون والبعثيون ربما هم الأخيار..!
أقبال احمد حسين : اني زوجة الشهيد نجم عبدالله صالح كان برتبه نقيبمن استشهد ب2007 اقدم اعتراظي لسيادتكم بان الراتب لايكفي ...
الموضوع :
الأمن والدفاع تحدد رواتب منتسبي الداخلية وتؤكد قراءتها الأولى بالبرلمان
رسول حسن نجم : ان التعمق في الكتب المختصه وعمل البحوث النظريه من خلال نصوصها ومن ثم استخلاص النتائج وفقا لتلك ...
الموضوع :
شيعة العراق: فاضل طينة آل محمد 
ابو حسنين : للاسف الشديد والمؤلم انك تمجد وتعظم شخصيه وضيعه وانتهازيه مفرطه ومنحرفه غالب الشابندر راكب الامواج ومتقلب المواقف ...
الموضوع :
بماذا نفسر ما قام به غالب الشابندر في القناة الرابعة؟!
زيد مغير : اللهم العن من قتله ومن شارك بقتله ومن فرح لمقتله ...
الموضوع :
أنا رأيت قاسم سليماني..!
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
فيسبوك