المقالات

ليبيا والدول أوروبا.. رهائن سياسة الفوضى تخلقها الولايات المتحدة


 

 

أعلنت المفوضة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، مؤخراً أن الاتحاد الأوروبي يحتاج إلى تشكيل الجيش المحترف في أقرب وقت. وقالت موغيريني إن في حالة الفوضى التي يشهدها العالم كله يجب على دول أوروبا توحيد جهودها لضمان أمنها الخاص. 

ومن الجدير بالذكر أن بيان الدبلوماسية الأوروبية أتى في ظل الموجات الجديدة من اللاجئين الليبيين الذين يتجهون إلى دول الاتحاد الأوروبي. يفر ليبيون من ويلات الحرب الأهلية المستمرة منذ سبع سنوات. ومع ذلك، يتسرب متطرفو ومقاتلو التنظيمات الإرهابية إلى أوروبا مع المهاجرين من ليبيا. 

فلا يزال التهديد الإرهابي في أوروبا مرتفعا. قد سجلت وكالات الاستخبارات زيادة في تدفق المهاجرين إلى الاتحاد الأوروبي من دول شمال أفريقيا، وخاصة من ليبيا. يعتقد فابريس ليجيري، المدير التنفيذي لوكالة مراقبة الحدود الأوروبية "فرونتكس"، أن أوروبيون يخوفون نوايا إرهابيين للحصول على الإقامة الدائمة في المدن الأوروبية الكبرى من أجل تخطيط الهجمات الإرهابية الجديدة بعد هزيمة داعش في سورية والعراق. 

وفي الوقت نفسه، لا يزال السياسيون والخبراء الأوروبيون أن يخفوا سبب تحول ليبيا من الدولة المتقدمة إلى بؤرة الإرهاب الدولي. فإن تدخل الولايات المتحدة وحلف الناتو في ليبيا قبل سبع سنوات أدت إلى سقوط نظام معمر القذافي وبدء الحرب بين القبائل الليبية. كما يبدو لم يغفر الأمريكيون للقذافي مشروعه بشأن إصدار الدينار الذهبي في الدول العربية والافريقية وكان هذا المشروع يفترض التخلي عن عملة الدولار. 

تجدر الإشارة إلى أن التدخل العسكري الأمريكي أدى إلى عواقب كارثية. واستولى أنصار الإسلام المتطرف على السلطة في البلاد. على وجه الخصوص تم تشكيل المؤتمر الوطني العام (أعلى هيئة تشريعية في ليبيا)، برئاسة نوري أبوساميني، المقرب من الجماعة "الإخوان المسلمين" والذي أصر على أخذ الشريعة كأساس للقانون الوطني وقدم الدعم والرعاية للجماعات المتطرفة العاملة في البلاد. بالإضافة إلى ذلك كان يعوق أفراد حاشيته إنشاء الشرطة والقوات المسلحة الفعالة، ما أدى إلى الاستيلاء على جزء كبير من أراضي ليبيا من قبل مقاتلي "الدولة الإسلامية" و"القاعدة". 

ومع ذلك، سمحت نشاطات اللواء خليفة حفتر الحاسمة بتطبيع الوضع في البلاد لأنه وجه ضربة قاسية لمواقف الإرهابيين وأصر أيضا على إعفاء مسؤولين من مناصبهم والذين تعاطفوا مع المتطرفين الإسلاميين. بعد ذلك عين مجلس النواب الليبي (البرلمان الجديد الذي حل محل المؤتمر الوطني العام) خليفة حفتر قائدا عاما للجيش الوطني الليبي مع ترقيته إلى رتبة مشير. 

في الوقت نفسه، أصرت الولايات المتحدة على تشكيل حكومة الوفاق الوطني، خوفًا من أن حفتر لا يمثل المصالح الأمريكية في ليبيا. ودفع البيت الأبيض تعيين فايز السراج، سياسي موالي للغرب، رئيسا مجلس الوزراء. لم تحرج واشنطن من أن السراج لا يتمتع بسلطة ودعم الجيش الليبي والمدنيين. في نهاية المطاف، يعتبر هذا الوضع مفيدا للإدارة الأمريكية التي تسعي لتحويل الشرق الأوسط الكبير إلى منطقة الفوضى وعدم الاستقرار. 

من الواضح أن تحول سياسة البيت الأبيض ليس ليبيا فقط، فحسب بل دول أوروبا إلى رهائن الإرهاب. تفعل واشنطن في مصالحها الخاصة بشكل حصري، وورط حلفائها الأوروبيين بوقاحة وعرضها لخطر المتطرفين. ومع ذلك، يبدو أن سلطات دول الاتحاد الأوروبي بدأت تدرك أن الولايات المتحدة لا تساعدها في الحرب ضد الإرهابيين. وتشير الدعوة الأخيرة على تشكيل قوات الأمن الأوروبية المشتركة التي وجهتها فيديريكا موغيريني إلى أن الأوروبيون يعتمدون على أنفسهم بشكل عام. 

مريام الحجاب 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
رسول حسن نجم : العراق وايران تربطهما عقائد ومقدسات ولايمكن الفصل بينهما والولايات المتحده تسعى بكل قوتها لهذا الفصل وهو محال.. ...
الموضوع :
صحيفة إسرائيلية: انسحاب بايدن من العراق..وماذا عن مصير (اصدقاء امريكا)؟
رسول حسن نجم : لعل المقصود بالعقل هنا هو الذكاء والذكاء يقسم الى ٢١٤ درجه وكل شخص يقيم تجربه ما حسب ...
الموضوع :
لا صدق في إدعاء أو ممارسة، إلا بإستدلال منطقي
رسول حسن نجم : تعجبني اطروحات وتحليل د. علي الوردي عندما يبحث في الشخصيه العراقيه ولكنه يبتعد عن الدين واخلاقياته في ...
الموضوع :
المستبد بيننا في كل لحظة؟
علاء عبد الامير الصائغ : بسمه تعالى : لا تنقطع رحمة الله على من يرحم الرعية السادة في مجلس الوزراء المحترم والموقر ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
رسول حسن نجم : ان الذين جاؤوا بالكاظمي الى السلطه هم من يتحمل مسؤولية مايجري فهو مجرد اداة لايحترمه الامريكان وهذا ...
الموضوع :
التواجد الاميركي في العراق..انسحاب ام شرعنة؟!
رسول حسن نجم : وماذا نتوقع من العشائريه والقبليه والعوده الى عصور التخلف والجهل وجعل الدين وراء ظهورنا غير هذه الاعمال ...
الموضوع :
بسبب قطع شجرة شخص يقتل اثنين من اخوته وابن اخيه ويصيب اثنين من النساء في بابل
رسول حسن نجم : في واقعنا العراقي المرير بدأ صوت الجهل والهمجيه والقبليه يرتفع شيئا فشيئا وهذا له اسبابه ومنها ١.. ...
الموضوع :
فتاوي المرجعية بين الدليل الشرعي وبين ثرثرة العوام
زيد يحيى حسن المحبشي : مع احترامي لمقام الكاتب هذا مقالي وهو منشور بموقع وكالة الأنباء اليمنية بصنعاء لذا وجب التنبيه ولكم ...
الموضوع :
أهمية ودلالات عيد الغدير
حيدر راضي : مافهمت شي غير التجاوز على صاحب السؤال والجواب غير مقنع تماماً وحتى لو كان غلاماً فهل قتل ...
الموضوع :
الخضر عليه السلام لم يقتل طفلا
نيران العبيدي : اضافة لما تقدم به كاتب المقال اضيف لم اكن اعلم باصولي الكردية الى ان عملت فحص الدي ...
الموضوع :
من هم الكورد الفيليون .. ؟1  
فيسبوك