العراق: تناقض المواقف حول «الحرس الوطني» الجيش السوري يقضي على أعداد كبيرة من الإرهابيين بينهم جنسيات غير سورية الوقف الشيعي: سنعمر جميع المراقد والمزارات التي هدمها مجرمي "داعش" استاذ في جامعة البحرين يصف زعيم داعش باليهودي والخائن شيوخ (نقشبندية) إقليم كردستان العراق يعلنون في ضريح الإمام الحسين براءتهم من عصابات (داعش) لبنان: وفاة جنديين بعد اصابتهما في اشتباكات مع ارهابيين في طرابلس قوات النظام البحريني تعتقل 3 من شباب "سترة" أثناء تعليقهم رايات عاشوراء وتتهمهم بحرق سيارة أحد المترشحين 1500 موكب وهيأة لخدمة الزائرين في كربلاء المقدسة تراجع حاد للنفط بعد قفزة ثانية في مخزونات الخام الأمريكية لوك أويل: حقل غرب القرنة 2 العراقي يضخ أكثر من 320 ألف ب/ي

قائمقام المقدادية: تنظيم القاعدة اندحر في ديالى

قائمقام المقدادية: تنظيم القاعدة اندحر في ديالى
قائمقام المقدادية: تنظيم القاعدة اندحر في ديالى
القسم: الأخبار
عدد القراء: 497
حجم الخط: ط¹ ط¹ ط¹

قال قائمقام قضاء المقدادية زيد ابراهيم حسن ان تنظيم القاعدة اندحر في ديالى وهناك بعض الاشخاص السيئين يحاولون بعث الروح فيه من جديد.

واكد حسن في حديث لمراسل العراق بيتنا ان الاجهزة الامنية في المقدادية على استعداد وجهوزية تامة للتصدي لكل من يحاول اثارة وايقاظ الفتن والطائفية من جديد، لافتا الى وجود احداث امنية متفرقة بالقضاء لكنها لا ترتقي لمستوى الخطورة.

مضيفا: ان الوضع الامني في ديالى مطمئن لكن التجاذبات السياسية التي تشهدها عملية تشكيل الحكومة القت بظلالها على الوضع الأمني في المحافظة وفي البلد عموما معبرا عن امله في حدوث استقرار امني كبير في المحافظة والبلد بعد تشكيل الحكومة.

واشار قائمقام المقدادية الى ان 20 الف شخص من ابناء المقدادية تضرروا من الاعمال الارهابية وان 1700 دار دمرها الارهاب اضافة الى مئات الشهداء والمصابين جراء الاعمال الارهابية.

وناشد حسن الحكومة المحلية والمركزية باطلاق التعويضات للمتضررين والتي سببت احراجا كبيرا للادارة المحلية في القضاء محملا الحكومة المركزية مسؤولية تأخر صرفها


اضف تعليق »



التعليقات »
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع.

عرض 0-2 من 2.
م_لب

ان قوات امن الكرديه اسايش يقضي على القا عده الرهابي في جلولاء

صريح العراق

لا اعرف مرة يقال انه هنالك خلايا نائمة و عودة لنشاط القاعده الفجره الكفره و مرة اخرى يقال انها انتهت من ديالى .
يا ناس خلي نفهم الامور مستقره بديالى يعني صارت الحمد لله امينه و خاليه من البعث و القاعده و الله هذا عيد على اهل ديالى و ترجع ايام الاخوه و المحبه و يرجع برتقال ديالى و رمانه الطيب يملي اسواق العراق .
يارب ان شاء الله تنظف ديالى من كل مجرم بعثي و كافر قاعدي و جميع محافظاتنه العراقيه الحبيبه يارب بحق شهر شعبان و من ولد فيه من الاطهار الكرام سلام الله عليهم جميعا .