داعش يعدم 20 من عناصره بعد إنسحابهم من المعارك شمال غربي الموصل عبد المهدي: خزانات مصفى بيجي لم تتضرر من عمليات الإرهاب ونعمل على إعادة الموظفين ومركبات النقل النجف تباشر بتطبيق الخطة الامنية الخاصة بوفاة الرسول [ص] بنشر 20 الف عنصر أمني مجلس الوزراء يناقش تخفيض عجز موازنة 2015 الى 15 مليار داعش يعتزم تحريم التلفاز لفرض تعتيم يسبق معركة تحرير الموصل البنك المركزي يقرر منح تسهيلات جديدة للحوالات الخارجية وينفي إيقافها الوطني: ضرورة الاسراع في تشريع قانون يخدم الحشد الشعبي أوباما يعلن بدء "فصل جديد" في العلاقات مع كوبا وفتح سفارة قريبا لعبادي: المتورطين بتهم الارهاب غير مشمولين باتفاقية تبادل السجناء مع الاردن مطلقا غدا الجمعة عصرا: منجزات المنتظرين في زيارة الاربعين.. محاضرة سماحة الشيخ جلالف الدين الصغير في ملتقى براثا الفكري

قائمقام المقدادية: تنظيم القاعدة اندحر في ديالى

قائمقام المقدادية: تنظيم القاعدة اندحر في ديالى
قائمقام المقدادية: تنظيم القاعدة اندحر في ديالى
القسم: الأخبار
عدد القراء: 499
حجم الخط: ط¹ ط¹ ط¹

قال قائمقام قضاء المقدادية زيد ابراهيم حسن ان تنظيم القاعدة اندحر في ديالى وهناك بعض الاشخاص السيئين يحاولون بعث الروح فيه من جديد.

واكد حسن في حديث لمراسل العراق بيتنا ان الاجهزة الامنية في المقدادية على استعداد وجهوزية تامة للتصدي لكل من يحاول اثارة وايقاظ الفتن والطائفية من جديد، لافتا الى وجود احداث امنية متفرقة بالقضاء لكنها لا ترتقي لمستوى الخطورة.

مضيفا: ان الوضع الامني في ديالى مطمئن لكن التجاذبات السياسية التي تشهدها عملية تشكيل الحكومة القت بظلالها على الوضع الأمني في المحافظة وفي البلد عموما معبرا عن امله في حدوث استقرار امني كبير في المحافظة والبلد بعد تشكيل الحكومة.

واشار قائمقام المقدادية الى ان 20 الف شخص من ابناء المقدادية تضرروا من الاعمال الارهابية وان 1700 دار دمرها الارهاب اضافة الى مئات الشهداء والمصابين جراء الاعمال الارهابية.

وناشد حسن الحكومة المحلية والمركزية باطلاق التعويضات للمتضررين والتي سببت احراجا كبيرا للادارة المحلية في القضاء محملا الحكومة المركزية مسؤولية تأخر صرفها


اضف تعليق »



التعليقات »
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع.

عرض 0-2 من 2.
م_لب

ان قوات امن الكرديه اسايش يقضي على القا عده الرهابي في جلولاء

صريح العراق

لا اعرف مرة يقال انه هنالك خلايا نائمة و عودة لنشاط القاعده الفجره الكفره و مرة اخرى يقال انها انتهت من ديالى .
يا ناس خلي نفهم الامور مستقره بديالى يعني صارت الحمد لله امينه و خاليه من البعث و القاعده و الله هذا عيد على اهل ديالى و ترجع ايام الاخوه و المحبه و يرجع برتقال ديالى و رمانه الطيب يملي اسواق العراق .
يارب ان شاء الله تنظف ديالى من كل مجرم بعثي و كافر قاعدي و جميع محافظاتنه العراقيه الحبيبه يارب بحق شهر شعبان و من ولد فيه من الاطهار الكرام سلام الله عليهم جميعا .