الحكمة في سلوك المنتظرين/ محاضرة سماحة الشيخ جلال الدين الصغير بالفيديو مع ملخص اعتقال عصابة تسليب أحد أفرادها إيراني بكمين أمني وسط الحلة ضابط عراقي كبير: الارهابي البغدادي يتواجد بمناطق على الحدود العراقية - السورية ولم يدخل الفلوجة إخوان الأردن ينفصلون عن التنظيم الدولي وسط أزمة داخلية مكتب العبادي: تغيير رئيس الوزراء من صلاحية البرلمان تسعة قتلى وجرحى من تحالف كوردي عربي بقصف مدفعي تركي شمال سوريا التجارة تقرر اعادة النظر بنموذج العقود مع الناقلين الموارد: الشركة الايطالية لم تبدا عملها بسد الموصل ولم نبرم العقد النهائي معها حقوق الإنسان النيابية تطالب الداخلية بالكشف عن المتورطين بـ"الاعتداء" على المتظاهرين ام قصر: الكويت لم تنفذ بناء مجمع سكني للمرحلين من الناحية ضمن اتفاق ترسيم الحدود

شريط فيديو جديد للسيد مقتدى الصدر يتحدث فيه عن سلبيات ما يسمى بجيش المهدي

شريط فيديو جديد للسيد مقتدى الصدر يتحدث فيه عن سلبيات ما يسمى بجيش المهدي
شريط فيديو جديد للسيد مقتدى الصدر يتحدث فيه عن سلبيات ما يسمى بجيش المهدي
القسم: الأخبار
عدد القراء: 7,757
حجم الخط: ط¹ ط¹ ط¹

نشر موقع الحقائق اخر تسجيل لشريط فيديو للسيد مقتدى الصدر في لقاء خاص مع اتباع التيار الصدري عن المقاومة وكذلك يتحدث عن السلبيات والصراع الموجود في (جيش المهدي) وكيف ان (جيش المهدي) أصبحت تصرفاته خارج الشرع و القانون مثل قتل منتسبي الأجهزة الأمنية وقتل المواطنين الابرياء وكذلك الإساءة إلى مذهب التشيع

الشريط على الرابط

http://www.alhakaek.com/news_view_2776.html


اضف تعليق »



التعليقات »
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع.

عرض 0-3 من 3.
ابو عابس الحجازي

اتمنا من السيد ان يبدل كل ما في وسعه لتوحيد الصف العراقي عامتا و الشعي خاصتا لان العدو يتربص بنا الدوائر ويحاربنا عن يميننا و شمالنا بالتوفيق الى السيد . لقد شاهت الفديو ويبدوا ان السيد قد نحل جسمه وظهر على لحيته بعض الشيب و اتمنا ان يكون بصحة وعافيه ..... والسلام عليكم

ابو الحسن الخاقاني

كلام متاخر جدا جدا وان سببب اعظم المصائب التي حلت بالعراق هو جيش مقتدى--- الذي يضم اغلب افراد الاجهزه الامنيه في النظام المقبور -- وان دماء الابرياء التي سالت بسسبب هذا الجيش تحتاج لوقوف مقتدى امام الله مئة مليار عام -- وان ذللك لقريب

حسنين جواد

كلام جيد و جديد. جيش المهدي جيش غير منظم فيه الغث و السمين و من الصعب السيطرة على جميع عناصره و لكننا يجب ان لا ننسا انه هو الوحيد الذي وقف في وجه الوهابية السلفبعثية في ذروة العنف.