الشيخ جلال الدين الصغير في خطبة الجمعة : امل من السيد رئيس الوزراء ان يعطي الملف الامني اولوية عظمى لاننا اليوم نذبح بسبب الملف الامني وغالبية ما نذبح به هو بسبب القيادات الفاشلة او الضعيفة او الفاسدة الشيخ جمال الوكيل : جميع من كان موجودا في قاعدة سبايكر وتم قتله من قبل الارهابيين هم جنود تم تعيينهم قبل الانتخابات لاغراض انتخابية من قبل المالكي واقربائه (داعش ) ونهاية الإرهاب الى أنظار وزير النفط عادل عبد المهدي / 3: جريمة الكاظمية ..نداء الضحية...ّ! الا الموت .. لايشاركنا احد فيه تركيا والزواج من داعش " داعش والحكماء " النزاهة: تصادر عقارات وزير التجارة السابق ،، وتستعيد "5" مليارات دينار من لبنان العامري: أوعزت لمقاتلي بدر بعدم الانسحاب من الخنادق الأمامية وبعض الكتل السياسية لجأت للخداع بتوزيع الوزارات

ما الذي جرى في البرلمان يوم التصويت على قانون الانتخابات (شهادة شاهد عيان)

ما الذي جرى في البرلمان يوم التصويت على قانون الانتخابات (شهادة شاهد عيان)
ما الذي جرى في البرلمان يوم التصويت على قانون الانتخابات (شهادة شاهد عيان)
القسم: رأي في الأحداث
عدد القراء: 141,895
حجم الخط: ط¹ ط¹ ط¹

أثارني الخبر الكاذب الذي تم تسويقه باسم مكتب الشيخ جلال الدين الصغير كذبا حول ما جرى في البرلمان يوم امس الأول، ورغم حالتي الصحية التي لا تسمح لي للأسف من الاقتراب من الطاولة والجلوس لأغراض الكتابة في الكومبيوتر، ولكن حجم التضليل وطبيعة ما انعكس في الاعلام والفضائيات وطبيعة التعليقات المرتقبة على قرار النقض الحتمي من قبل رئاسة الجمهورية فقد استقصيت جهدي وعادت لي حمى الرغبة في متابعة الأخبار والحصول على زبدتها واستطعت تكوين صورة أشبه بالكاملة من خلال 6 أعضاء في مجلس النواب اثنين من التحالف و3 من الائتلاف وآخر من العراقية.

كان الائتلاف قد انجز توافقا ما بين التركمان والتحالف الكردستاني ويعود الفضل في ذلك لمفاوضي الائتلاف الشيخ الصغير والأستاذ علي الاديب وذلك في يوم الاثنين، وقد غدا كل شيء مهيئا لطي صفحة قانون الانتخاب، والتوافق الموقع يقترب من مطالب جبهة التوافق والجبهة التركمانية وعرب كركوك إلى حد كبير، ورغم سعي الشيخ الصغير لاقناع الطرفين إلا إنه اصطدم بالكثير من العقبات التي لم تتح للتوافق العام الفرصة.

وجاء يوم الثلاثاء والأجواء كانت هادئة جدا رغم وجود أجواء من التوتر تسود عادة في عملية التصويت على مثل هذه القوانين الحساسة، وتم التصويت على 23 مادة من مواد القانون بسلاسة وما أن اقترب المجلس من المادة 24 المتعلقة بكركوك حتى بدأ محمود المشهداني بطلب غريب على مجلس النواب وهو الدعوة لتصويت سري على هذه المادة، وهو أمر يخالف الدستور الذي ينص على أن التصويت السري مختص بانتخاب هيئة الرئاسة لمجلس النواب ورئيس الجمهورية ويطلق التصويت العلني في بقية الأمور وطوال عمر المجلس والجمعية الوطنية والمؤتمر الوطني ومن قبله مجلس الحكم لم تجر عملية تصويت سري واحدة، وإذا كان التصويت السري مطلوب فلماذا لمادة واحدة؟ وهذه القضية تخالف النظام الداخلي أيضا والتي تنص على ان الرئاسة هي مجموع الرئيس والنائبين وهو أمر لم يشاور الرئيس نائبيه، فتأزم الجو وازداد تأزما حينما طرح التصويت على اختيار التصويت العلني من السري من أكثر من جهة، التحالف الذي استفزه الأمر، والائتلاف الذي رأى النقض الواضح للدستور والنظام الداخلي، وقد ارتكب التحالف عندئذ خطأته الأولى حينما قبل بالتصويت إذ إن المفروض عليه أن لا يقبل بالمبدأ أبدا، وجرى هنا تلاعباً مفتضحا في عد الاصوات، وتلاعب آخر في اجراء التصويت على قبول التصويت السري، بينما الأصل هو أن يجري على التصويت العلني لأنه هو الأساس، وإذا ما كان التصويت قد جرى على السري فقد طالب الشيخ الصغير بأن يجري التصويت على العلني أيضا حتى يغلّب الرأي الأكثر وهنا ارتكب المشهداني خرقين الأول: العد المشوه للأصوات وبطريقة عشوائية مستفزة، والثاني بانه تخلف عن رأي الشيخ الصغير في ضرورة التصويت على الرأيين وتغليب أكثرهما، عندئذ لم يجد الأكراد إلا الإنسحاب من القاعة وسط الكثير من الضجيج الذي أثاره الفريق البعثي (محمد الدايني وصالح المطلك ومحمد تميم وعمر الجبوري)، فما كان من الشيخ الصغير والشيخ همام حمودي وهادي العامري والأديب إلا أن يقوموا ليهدؤوا الأكراد ويرجعوهم للقاعة وينقذوا الموقف الذي كان واضحا أن أجواء الاستفزاز كانت مهيئة سلفا، وفلتت الأمور من أيدي عقلاء مجلس النواب، عندئذ طلب الشيخ الصغير من المشهداني أن يرفع الجلسة لنصف ساعة ليسمح لهم بالتهدئة فرفض المشهداني ذلك إلا ان يختل النصاب، عندئذ وجد الصغير أن لا مجال لاسقاط النصاب إلا باخراج كتلة المجلس الأعلى من القاعة فطلب من كتلة بدر والمجلس الخروج من القاعة لعدم افساح المجال فخرجت غالبية الكتلة وبقي بعضها لعدم وضوح طلب الشيخ منهم على ماذكره لي أحدهم وقد عجل بالخروج من أجل ان لا يسمح بالتصويت على مواد القانون في وسط هذا الصخب، وهو أمر يجب أن يتسم بالهدوء والشفافية في قانون من هذا القبيل، واستمرت اللعبة فخلا الجو للتحالف البعثي مع التيار الصدري والفضيلة وتيار الجعفري حيث لعب ممثل الدكتور الجعفري فالح الفياض دورا سيئا للغاية في تمرير الأمور فحسموا الأمر لصالح أسوأ الخيارات في القانون، ومن جملتها مخالفات واسعة للقانون الداخلي والدستور وأقل ما فيها أنهم مرروا مادة 50 وهي لم تكن في القانون وطرحت في غياب المنسحبين من القاعة وهذا خرق واضح للقانون الذي يوجب ان لا يضاف للقانون أي شيء أثناء التصويت.

ويلاحظ هنا المشاهد التالية:

أولا: صالح المطلك الذي أمسك بورقة تصويته وأدلى بها إلى الصندوق وهو يهتف أنا البعثي وسط سكوت جميع من كان في القاعة.

ثانيا: حينما خرج المنسحبون طالب الأعضاء المصرون على التصويت السري أن يكون التصويت علني لانتفاء الحاجة إلى السري، لولا انتباههم في اللحظة الأخيرة.

ثالثا: في فترة التصويت على المواد الأخيرة من القانون كان النصاب منعدما ومر من دون أن يتكلم احد!!

رابعاً: في التصويت العام على القانون كان النصاب منعدما.

خامسا: أخطأ من بقي من الائتلاف خطأ كبيرا وفادحا حينما لم يخرج ليسقط دعوى النصاب الذي لم يبق له غير 3 أصوات بدعوى المشهداني وهي دعوى مقدوح بها تماما، ولو خرج هؤلاء لتوقفت العملية ولكان بالإمكان معالجة الموقف.

سادسا: نشر تيارا سياسيا بيانا كاذبا في موسوعة النهرين يحمل اسم الشيخ جلال الصغير يظهر إن المجلس الأعلى وعلي الأديب وحسن السنيد وخالد العطية كانوا ضد كركوك ومتحالفون مع الأكراد ضد مطالب أهل كركوك ومهمة البيان الذي تم تكذيبه أن يبدي بأن من صوّت وقف مع حق أهل كركوك ومن انسحب كان خاضعا للأكراد، مع العلم إن الخيار الذي تم اعتماده لحل مسألة انتخاب كركوك قد تم مع الأخوة التركمان، وقد حصلت على نسخة من الاتفاق الذي تم التوقيع عليه في شأن كركوك ما بين التحالف الكردستاني والائتلاف العراقي الموحد وفكرته العامة هي ما يلي:

اجراء الانتخابات في كركوك بعد التوصل إلى التوافق بين مكونات المحافظة على تقاسم السلطة الإدارية والوظائف العامة ما بين المكونات المختلفة في كركوك بنسب عادلة ومتوازنة. وبعد مراجعة وتدقيق جميع البيانات والسجلات المتعلقة بالوضع السكاني من قبل لجنة نيابية مشكلة من ممثل عن كل كتلة رئيسية وممثل عن عن كل مكون من مكونات كركوك من أعضاء مجلس النواب وتتابع هيئة الرئاسة أعمالها وتكون توصياتها.

محسن علي الجابري

النجف الأشرف ــ ثلمة العمارة


اضف تعليق »



التعليقات »
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع.

عرض 0-25 من 40.
مالك السيلاوي

تحية اعجاب وتقدير لسماحة الشيخ المفدى جلال الدين الصغير(الكبير بعقله والعظيم باخلاقه)بارك الله في جهودك وجهود الخيريين امثالك في الدفاع عن وحدة العراق لانك انسان شريف ووطني وتبا لكل الابواق الحاقدة من الخارجين عن القانون ومن لف لفهم0سر والله معك ياشيخنا

سالم محجوب

الف تحيه وتحيه للشيخ جلال الصغير الذي عرفناه خلال هذه السنوات بالاخلاص والوطني الشريف الذي كان صريحا بكل القظايا وندعو له بالانتصار والصحه وبرضى الله

ابو زهراء

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخواني الاعزاء من المعروف ان كل بلد وعلى مر العصور اذا تعرض الى غزو يتصدى الى هذا الغزو وهذه مسألة بديهية في اول الزمان وجاء دين الرحمة والكرامة الاسلام ليثبت ذلك في القران الكريم وايات الجهاد معروفة ومواقف الرسول الاكرم ص معروفة ايضا فمن منا راجع نفسه وسألها عن موقفها من الغزو الحادث الان في العراق ولو ان البعض لايعتبره غزوا انما (خطارا والعربي يكرم الضيف ) دعونا نفكر في تكليفنا الشرعي كمواطنين في بلد محتل وبالخصوص نحن شيعة اهل البيت عليهم السلام (واعلياه واعلياه

ابو زهراء

والله مابقي لنا هو فقط الله سبحانه وتعالى هو ارحم الرحمين على هذا الشعب المظلوم لاتنسوا ايها النواب انتم تمثلون الشعب ولاتمثلون انفسكم والاية الشريفة تقول وقل اعملوا فسيرى الله اعمالكم ورسوله والمومنون اللهم بحق ائمة الهدى فرج على العراق وحفظ كل عراقي يريد الخير للبلد

علي شعبان -السويد

المالكي يسير ولا يهمه نبح البعثية

Ayad

عين المرض والجهل هي الاخلاق الواطءة والدكتاتورية وكون شخص يمتلك هذه الصفات بالاضافة لنية السوء تجاه ايران للدفاع عن دول الاعراب ل الارهاب تجعل تعاملك وتفكيرك صدامي ووهابي وكفا تخفيا وتعديل لهجتك هناك مواقع انترنت للحاقدين على الشيعة وتمجد دول الاعراب الارهابية وبراثا نيوس مع الشيعة ولاتناسبك يبدو ضيعت طريقك فاشكالك لديهم صفحات حقد وامراض بعيدة عنا ينتظروك وان عدت عدنا وكفا امراض حقد

محمد باقر

صدام والصداميين جان يطلقون لفظة الفارسي والمجوسي على كل من يخالفهم الراي .. وعدنه نمادج تطلق لفظة الصداميين والبعثيين على كل من يخالفهم الراي ..
مرض وجهل ما ادري شوكت نخلص منه

Ayad

لاحظ محمد باقر نوعية اخلاقك فانا قلت اخ وانت تتهجم وبانفعال لاحظ صداميتك الي تتخفى منها تفرض راءيك علية ممسموحلك من حقي اكول واكرر العراق وايران واحد واكررها الك حتى ترن باذنك واني تعابيري وكتابتي صحيحة مءة بالمءة عكسك الي مرضيت اقلد عليك بالبداية لكن الان لا انت تكتب هادا عدة مرات اسمها هاذا روح تعلم عراقي لان بينت انك دخيل مو عراقي حجيك عربي ممكن سوري الاكيد وان نكرت انك مو عراقي اسمع انت تعكس الضلم على المضلوم السعودين الاردن الكويت سوريا تطالب بتعويضات الا ايران وحسن اخلاقك عيب

محمدباقر

الى اياد .ابسط شي ايران تريد تعويضات من العراق عن حرب صدام. التي نحن وهم كنا ضحيه لها . وراح تكول هادة من حقهة واني هم رح اكوللك من حقهة . لكن اللي مو من حقك انه تكول العراق هو ايران و ايران هي العراق .. صح تربطنه بيهم وحدة المدهب وهم اخوة وجيران لكن الاحرى بينا ان نهتم بنفسنه وبلدنه اولا احسن من الدفاع عن بلد علاقته بينه علاقه مصلحه .. ثاني شي ماكو داعي تتهم عراقية غيرك وتتصورة متاثر بصدام المقبور واعلامه .انته حته كتابه متعرف تكتب شنو( انا حسيني مجلس الاعلى عراقي الولاء )اني مراح اجاوبك بعد

Ayad

اولا يااخ محمد باقر جاوبني بيش ايران اذت العراق واي دولة جوار اكثر شي تساعد العراق بعدين ليش الي يحب ايران يطلع عند البعض الي وان كانوا غير بعثية متاءثرين بتلفزيون وراديو صدام لعشرات السنين الفرس المجوس وبلاد العرب اوطاني طبعا للذبح او الي اعرفه جماعت الرذيلة وحزب مقتدى وقسم من حزب الدعوة يكرهون ايران فيستمعون ويتاءثرون لتلفيقات الغرب والوهابية لايران واعتقد امثالكم عراقيتهم عليها استفهام لاستماعكم لاعداء العراق وانا حسيني مجلس الاعلى عراقي الولاء واحب ايضا ايران ان اكثرهم للحق لكارهون

محمد باقر

الي اياد_السويد .. شنو ايران هي العراق والعراق هي ايران .. ليش هادة الكلام .. العراق للعراقيين وايران للايرانيين .. اما ادا انته تحب ايران فهدا شي خاص بيك .. يكفي اللي دتسوي ايران بالعراق ودتخلي العراقيين دروع بشريه لحماية مصالحهة .. علاقة ايران بالعراق علاقة مصلحه .. والعراقي عليه ان يفتخر ويهتم ببلده اولا وليس بايران وغيرها .. والسلام

ولتخاف اني مو بعثي

ابو سيف الساعدي_بغداد

السلام عليكم شيخنا الجليل (ان ينصركم الله فلا غالب لكم)صدق الله العلي العظيم الشعب العراقي جميعه ورائكم ولا يضرنكم طنين الذباب ونهيق الحمار لان الله سلط على البعثيين امثال المطيلك وامثاله الجبناء على بيع العراق للبعثية و الوهابية &والله على ما نقول شهيد

بنت ألعراق

اللهم بصر العراقيين الشرفاء لكي ينتخبوا الرجال الصالحيين الشرفاء اللهم واقمع رؤوس الفتنه واجعل كلامهم تحت ارجل المالكي والصغير بحق حبيبك محمد ص امثال المشهداني والمطلك وتابعيهم والمنافقين اللهم احشرهم مع صدام واجعل مصيرهم كمصيره انت الحق العدل مكفاهم ظليمه الشعب هذه السنين العجاف اللهم انصر المخلصين وثبت اقدامهم وكن لهم عونا وناصرا ودليلا الى الحق ياحق وانصر المرجعيه نحن نقول القافله تسير بحما الله ورسوله والكلاب السائبه تنبح

Ala Al Asady

من هم جماعة الجعفري وكيف ترابط مع البعثية انا لله وانا اليه راجعون من كل منافق

بصراحة انا لا اعتب على الدايني ولا على الخارجين على القانون

ولكن اتعجب على الذي باع دينه لدنياه كمواقف الاشيقر !!

الله يحفظ الشيخ جلال الصغير مواقفه مشرفه

حمد

بارك اللة بشيخنا الجليل ابو ميثم وحفظه الله من كل شر وسوء

فاطمة

مجرمین الصدامیین الذین ذبحوا مئات الاف من اهل البیت الان یجلسون فی برلمان العراقی و یتامرون علی الشعب و یریدوناشعال فتنة بیننا و الاخوان الکرد و یخططون لکی یلوثوا ایادی اهل البیت بدم اخواننا الکرد و لما ینتهی المعرکة یعلنون دولتهم الصدامیة مرة اخری! ارجوا من کل ابناء الشعب ان ینتبهوا الی فتنة المطلک و البعثیین

كلمامى المندلاوى

سؤالي هو لماذا لانطبق الماة 140 من الدستور الذي صوت عليه الشعب بنسبة اكثر من 77 بالمئة ؟ لماذا لانطبق الدستور ؟ لماذا التصويت السري على فقرة واحة فقط
احيي اعضاء المجلس الاعلى من كل قلبي على مواقفهم الصادقة مع الاكراد
كردي فيلي

حيدر المالكي

الى ابن الموصل الصدامي البعثي التكفيري
انتم والله حثالة ويحشركم الله مع صدام والمطي لك (المطيلك) والحجاج وصبحةواخيها ومن لفّ لفّهم زبالة نجاسة قاذورات حشرات والله .
اماعن قول البعثي الصدامي الارهابي المتامر على العراق انا البعثي ويفتخر !
لاتستعجل حسابه عسير ان صاحبك المطيلك متهم بالارهاب والشهود اكثر من الشهود على مقبوركم ابن العوجة فلاتستعجل سوف نلقمه حجر في الوقت المناسب مثلما لقمناك حجر انت وغيرك من الصداميين وبعدين قول للمطيلك عفية يابعثي
موتوا بغيضكم فالحكومة تسير والكلاب من امثالك تنبح!

Ayad

الى ابن الموصل مكيف بطالح البعثي السعودي لك صدك صداميين والكاع زايعتكم ومالكم جارة اي برلمان يكول احنا ضد البعث يسمح بهذا الشي اسمع يا ابن الموصل ويا جماعته بالعراق حبيب البعث خل اختصر عليك راح تكولون علينا ايرانيين وراح اكولك ايران الحق والاسلام تاج الماز وذهب لكل شريف شيعة وسنة مو تساعد سورية وحماس ضد اسراءيل وانتوا تساعدون حلف اسراءيل البعثوهابية اسمعني ايران يعني العراق والعراق يعني ايران تاريخنا وحضاراتنا وشعوبنا ومواقفنا الحق مشتركة واخوة حقيقية وستتحطم السعودية بحرب اهلية متاكد بمصادرنا

ابن الموصل

الحقيقة الذي ثار انتباهي في هذا المقال السيد صالح المطلك الذي أمسك بورقة تصويته وأدلى بها إلى الصندوق وهو يهتف أنا البعثي وسط سكوت جميع من كان في القاعة.
والله هاي قوية يا ابو احمد

ابو عزام الدليمي

سلامي الى شيخنا الجليل السيد جلال الدين الصغير- سيدي العزيز ماهو الفرق اذا كان التصويت سري او علني اذا كان في كلا الحالتين يحقق الهدف المطلوب وهو الديمقراطية وثانيا لما اصرار الاكراد على ضم كركوك الى شمالنا الحبيب(كردستان حاليا) طالما هم يئمنون بعراقيتهم وبدستورنا الم يضمن الدستور حقوق جميع الاطراف وثالثا الم يكن هدفهم منذ البداية هو الانفصال وهذا مافعلوه في الاستفتاء على الانفصال اوالبقاء في بداية الاستفتاء على الدستور وضهرت نتيجتهم حسب ما يدعون 98%يردون النفصال يا شيخنا الفاضل انتبهو للمؤامرة

العسكري

اخواني الكرام لاتظلموا اخواننا الكورد فقد ظلموا منذ نشوء الدولة العراقية الحديثة وزاد الظلم عليهم بعد استيلاء البغث الكافر على السلطة وما حلبجة الا شاهد على ظلم البعث له
واليوم تظلموهم وقد ظلمهم الدستور وقبلوا فان كركوك تاريخيا ضمن اقليمهم ومن اراضيهم وهذه المصادر العربية القديمة وخرائط كتب التاريخ الاسلامي تنص على ذلك ودول الكورد فيها معروفة اما ان نقر بتعربيها من قبل الطاغية فهذا ظلم كبير للكورد والمتحدث عربي من الناصرية لكني اقول الحق فالكورد حتما لن يتنازلوا عن حقهم فعلى الجميع اعادة الحق

العامري

سلامات الاخ الجابري لا بد ان يعي الاتلاف ان العراقيين لم يعودوا كما كانوا فهم لن ينساقوا وراء الكلام البراق والتوافقات التي لم تجلب الا الدمار للعراق وتنازلهم عن كركوك معناه تنازلهم عن حقهم بالفوز بالانتخابات ولن يقوم الاكراد بانتخابهم هذه هي اللعبة في كل الدول الديموقراطية اما ان ناتي بافعال صدام ونلبسها لباس الديموقراطية فلن ينفع والفت نضركم لما يحصل في رئاسة اركان الجيش وتغلغل الاكراد البشع فيها وانضروا جدول الترقيات العسكرية الاخير وانضروا اوامر التعين في رئاسة اركان الجيش وساخبرك بالعجب

عراقي

سؤالي هو لماذا لانطبق الماة 140 من الدستور الذي صوت عليه الشعب بنسبة اكثر من 77 بالمئة ؟ لماذا لانطبق الدستور ؟ لماذا التصويت السري على فقرة واحة فقط
احيي اعضاء المجلس الاعلى من كل قلبي على مواقفهم الصادقة مع الاكراد

احمد

انا برايي ان التصويت السري افضل من العلني , حتى لايأتينا نائب ويقول هددوني
المفروض ان تكون كل الاقتراعات سريه حتى نخلص من مشكال المحسوبيه وغيرها

وسواء كان التصويت علني او سري ,فالعضو يصوت وليس احد غيره

ولا اعرف لم اشتمل الدستور العراق على نقطة مثل جعل التصويت علني في اغالب الحالات

فالمفوض ان تترك هذه الحالة لرئيس المجلس او لنائبه ليقرر حسب الضروف