مصدر يكشف عن نشوب "حرب الرؤوس المقطوعة" بين فصائل ارهابية مسلحة متنافسة بديالى مقتل تسعة من عناصر (داعش) الارهابي بقصف جوي شمال بابل عمليات الانبار تعلن احباط هجوم لـ"داعش" الارهابي على الرمادي ومقتل وإصابة أربعة من مسلحيه النائبة عن المواطن حمدية الحسيني :عصابات داعش الارهابية تتبنى وتنفذ أجندة اسرائيلية لطمس معالم حضارة البلد بابل: تعيين العميد الركن رحيم رسن معاونا لقائد عمليات بابل مقتل 49 ارهابيا واستشهاد واصابة 20 شرطيا باشتباكات شمال الرمادي عمليات بغداد تعلن مقتل 14 "إرهابياً" واعتقال مطلوبين بينهم فارون من سجن بادوش مقتل اكثر من 16 ارهابيا وتدمير ست عجلات لهم بقصف جوي في صلاح الدين مقتل واعتقال 10 من عناصر (داعش) الارهابي بعملية تطهير مناطق غرب الأنبار الاستخبارات العسكرية ترصد هروب عناصر "داعش" الارهابي الى كردستان وفق أوامر من قياداتهم

سماحة السيد الحكيم يشارك في اجتماع قادة الكتل السياسية

سماحة السيد الحكيم يشارك في اجتماع قادة الكتل السياسية
سماحة السيد الحكيم يشارك في اجتماع قادة الكتل السياسية
علي محسن راضي
القسم: الأخبار
عدد القراء: 887
حجم الخط: ط¹ ط¹ ط¹
تم في الاجتماع مناقشة كيفية التوصل الى حلول للعقد الموجودة في الوضع السياسي الحالي والتي من شأنها ان تنعكس على أمن واستقرار البلاد

ترأس سماحة السيد عبدالعزيز الحكيم رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق وزعيم كتلة الائتلاف العراقي الموحد وفد الائتلاف في حضور اجتماع  قادة الكتل السياسية العراقية الفائزة في البرلمان والذي عقد الأحد 12/3/2006 في مقر أقامة الأستاذ مسعود البارزاني رئيس اقليم كردستان في بغداد .

وتم في الاجتماع  مناقشة كيفية التوصل الى حلول للعقد الموجودة قي الوضع السياسي الحالي والتي من شأنها ان تنعكس على أمن واستقرار البلاد .

وقد اتسمت اجواء الاجتماع  بالايجابية والفاعلة حيث أبدى الجميع الرغبة في العمل المشترك والسريع لإيجاد الاتفاقات اللازمة لتشكيل الحكومة والسير قدما في نجاح العملية السياسية حتى النهاية .

وتم في الاجتماع تقديم موعد الجلسة الافتتاحية للبرلمان الى يوم الخميس 16/3/2006 .

وحضر الاجتماع فخامة رئيس الجمهورية الأستاذ جلال الطالباني .

وقد عقد مؤتمراً صحفياً عقيب الأجتماع ضم قادة الكتل السياسية  حيث وجه احد الصحفيين  لسماحة السيد الحكيم سؤالاً حول مادار في الأجتماع وقد اجاب سماحته قائلاً :

الاجتماع كما تفضل السيد رئيس الجمهورية مام جلال الطالباني هناك تصميم حقيقي لدى قادة الكتل التي تحملت المسؤولية والتي انتخبت من قبل الشعب العراقي في ان تحل هذه الازمة والتعامل مع الامور بمسؤولية عالية وهناك فهم حقيقي للواقع العراقي وبالتالي يجب اخراج العراق مما هو فيه . هذه هي المسالة التي تم اعتمادها هي ضرورة الاجتماعات المتواصلة من اجل حل العقد والتوافق على مجمل هذه القضايا التي طرحت في الاجتماع .

موقع المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق