هيئة الاتصالات والاعلام : الارهابيون قطعوا خدمات النت بالمحافظات المغتصبة ونعمل على اصلاحها بعد عتب النائب عبد الهادي الحكيم؛ الرئيس معصوم يتدارك مافاته ويعزي بمناسبة وفاة الرسول محمد وأربعينية سبطه الحسين صلواته تعالى عليهما الامانة العامة للعتبة العلوية المقدسة تناقش مع وفد ايراني رسمي مشاريعا استراتيجية لنقل الزائرين خلال الزيارات المليونية. ملايين الزائرين تتوافد الى الحرم العلوي الطاهر لتقديم العزاء في ذكرى وفاة الرسول الأعظم(صلى الله عليه وآله) العتبة العلوية المقدسة تستنفر جهود جميع كوادرها العاملة لتقديم الخدمات للملايين من زائري أمير المؤمنين علي(عليه السلام) في ذكرى وفاة النبي الأعظم(صلى الله عليه وآله وسلم) العبادي من الكويت: العراق على وشك تحرير جميع اراضيه من داعش كذب المدلسون في الجمعة..!.. محمد اللكاش كان من الثامنة صباحا حتى الثامنة مساءا في ذي قار وقلتم في أربيل! العبادي يعقد مع نظيره الكويتي اجتماعاً موسعاً لبحث التعاون بين البلدين وزير الرياضة والشباب عبد الحسين عبطان يدعو الى إنهاء التقاطعات والخلافات في البيت الكروي مقتل 66 ارهابيا بينهم قياديان في الانبار

فيديو/الصّواعق الجزائرية في الرّد على الوهّابية أدعياء السّلفية

فيديو/الصّواعق الجزائرية في الرّد على الوهّابية أدعياء السّلفية
فيديو/الصّواعق الجزائرية في الرّد على الوهّابية أدعياء السّلفية
القسم: ثقافة الكراهية والدجل والقتل
عدد القراء: 1,248
حجم الخط: ط¹ ط¹ ط¹

أقوى فيديو على الإطلاق يفضح الوهابية و كتبهم الفاسدة شيوخهم الزنادقة فكرهم الضال أصولهم المشبوهة فتاويهم الضالة عمالتهم للإستعمار جهلهم وتخلفهم اللاّ منتهي و جرائمهم 

http://www.youtube.com/watch?v=nLognrgbsyo


اضف تعليق »



التعليقات »
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع.

عرض 0-1 من 1.
الله اكبر الله اكبر

افضل اخواننا السنه هم الاشاعره التونسيين كثير منهم اشاعره والان السفارات التونسيه تفعل فعل لاتفعله حتى السفاره العراقيه في الاطاحه بالوهابيه يااخوان ياشرفاء العراق بدل ماتخلون تجارتكم مع الاردن اللي نصف المخابرات الاردنيه هم من فلول صدام بدل ماتساعدوهم ساعدوا اهل تونس اقيموا تجاره مع الحكومه التونسيه والله ثم والله عدم مسانده حكومه تونس الحاليه هو تخادل امام احباء الله كيف سيلاقي العراق الامام المهدي عج وهو لا يساند من يحارب اعداؤه ,,التونسيين يحاربون اعداء الامام المهدي ع وهدا كلفهم الكثير