وزير الدفاع: المزايدات السياسية تحبطني وبعض القطعات العسكرية تركت مواقعها بسبب تصريحات بعض السياسيين العبيدي: الحشد الشعبي تجربة ناجحة وهناك من يسعى لافشالها الشرطة الاتحادية: قوات كبيرة معززة بمختلف الاليات اتجهت الى سامراء وديالى بالفديو .... عملية انقاذ الجنود العراقيين في تقسيم ناظم الثرثار ستبقى شعاعا من الطهر والكبرياء. من الصندوق الأسود.. (10 والأخيرة) ثوار العراق بين الفنادق والخنادق الحوثيون بصبرهم حيروا أعدائهم؟؟.. دواعش الشيعة مهنة الطب في العراق.. ليست إنسانية!!!!
اضف تعليق »



التعليقات »
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع.

عرض 0-2 من 2.
عباس العمري

اللة يلعن احفاد معاويه دنيا واخرة وانتهاك حرمت المؤمنين هو نوع من اخلاقهم الصاقطه الدنيئه حبل المنافقين قصير والكم يوم تشخص فيه الابصار يامنافقين اخر زمن

العلوية

والله ذولي استعجلوا بالنار قبل يوم القيامة