مجلس الوزراء يناقش تخفيض عجز موازنة 2015 الى 15 مليار داعش يعتزم تحريم التلفاز لفرض تعتيم يسبق معركة تحرير الموصل البنك المركزي يقرر منح تسهيلات جديدة للحوالات الخارجية وينفي إيقافها الوطني: ضرورة الاسراع في تشريع قانون يخدم الحشد الشعبي أوباما يعلن بدء "فصل جديد" في العلاقات مع كوبا وفتح سفارة قريبا لعبادي: المتورطين بتهم الارهاب غير مشمولين باتفاقية تبادل السجناء مع الاردن مطلقا غدا الجمعة عصرا: منجزات المنتظرين في زيارة الاربعين.. محاضرة سماحة الشيخ جلالف الدين الصغير في ملتقى براثا الفكري الأستخبارات العسكرية تضبط مستودع كبير للأسلحة والأعتدة في حي الجامعة ببغداد الكويت تستجيب لطلب العراق بتأجيل سداد الدفعة الاخيرة من التعويضات رئيس الوزراء الأردني في بغداد

النائب عن كتلة المواطن حبيب الطرفي: صور قتل الجنود تثبت مدى "تلوث" التظاهرات

النائب عن كتلة المواطن حبيب الطرفي: صور قتل الجنود تثبت مدى
النائب عن كتلة المواطن حبيب الطرفي: صور قتل الجنود تثبت مدى "تلوث" التظاهرات
القسم: الأخبار
عدد القراء: 309
حجم الخط: ط¹ ط¹ ط¹

اكد النائب عن كتلة المواطن المنضوية في التحالف الوطني حبيب الطرفي ان "الصور الخاصة بقتل الجنود الخمسة اثبتت لنا مدى تلوث التظاهرات التي خرجت في الانبار والمفترض لها بأن تكون سلمية في عراقنا الجديد".

وقال الدكتور الطرفي اليوم الاربعاء ان "الاعتصامات وسيلة للتعبير عن الرأي وهذا الامر مرحب به لكن بأن تتعدى هذه التظاهرات الحدود المسموح بها من خلال اندساس المسلحين فهذا امر مرفوض اطلاقاً ولايخدم الشعب العراقي".

واكد ان "ما لاحظناه من خلال الصور التي نقلتها وسائل الاعلام مدى تلوث هذه التظاهرات من خلال قتل الجنود الخمسة والتي كان من المفترض ان تكون سلمية في بلادنا وعدم ايقاع الضرر في ابناء الشعب العراقي".

واضاف ان "الجيش العراقي وسيلة عندما تكون هناك اي ثغرة امنية يفترض ان يتعامل معها لكن يبدو ان بعض المتظاهرين ارادوا ان يجروا الجيش الى مواجهه وحصل الذي حصل".

وتابع الطرفي حديثه بالقول "نحتاج اليوم الى استحضار روح الحكمة ويكون الصوت والعقل حاضران وليس الصوت العالي", مبينا انه "عندما تتعالى الاصوات سوف تضيع الحقوق بالتالي نحن نعول على الحوار الهادئ والشفاف في المجتمع العراقي لكي نخرج من جميع الازمات التي تعصف في البلاد".

يشار الى ان المشهد العراقي شهد مؤخرا سلسلة من الاحداث والخلافات السياسية التي القت بظلالها على الشارع الى وصل الحال الى اعتصامات في المناطق الغربية على خلفية اعتقال افراد حماية وزير المالية المستقيل مؤخرا رافع العيساوي".

تلتها اشتباكات بين ارهابيين داخل ساحة الاعتصام في قضاء الحويجة بكركوك وبين قوات الامن على خلفية استهداف الجيش العراقي وعمليات القتل التي يتعرضون لها كل يوم في تلك المناطق حيث قتل يوم السبت الماضي على ايدي الجماعات الارهابية خمسة من عناصر الجيش في الانبار الامر الذي اعتبره السياسيون والقادة الامنيون استهدافا لهيبة الدولة


اضف تعليق »