مفتي مجزرة سبايكر في قبضة رجال العراق بحرية العدو : حزب الله يمتلك صواريخ ’ارض - بحر’ متطورة من طراز ’ياخونت’ غمام البروباغاندا السعودية سيرتفع سريعاً ويعود كل لاعب لحجمه البحرين: سجين رأي مُضرب عن الطعام منذ 15 يوماً والسبب.. أسوأ أشكال المعاملة الإنسانية في ’الحوض الجاف’ الجيش السوري يستهدف المسلحين بالقصف الجوي والبري في مختلف المناطق السورية العلماء المسلمون في باكستان: يجب على الحكومة الباكستانية ان تتدخل لإيقاف العدوان السعودي على اليمن مصر.. مرشد الإخوان والشاطر على قوائم الإرهاب مجلس ميسان : سنعمل بصلاحيات الوزارات بعد انتهاء موعد نقلها الأعمار والأسكان تنفذ مشاريع للطرق والجسور في محافظة المثنى بكلفة 90 مليار دينار نص البيان الختامي الكامل للقمة العربية في "شرم الشيخ" بمصر

النائب عن كتلة المواطن حبيب الطرفي: صور قتل الجنود تثبت مدى "تلوث" التظاهرات

النائب عن كتلة المواطن حبيب الطرفي: صور قتل الجنود تثبت مدى
النائب عن كتلة المواطن حبيب الطرفي: صور قتل الجنود تثبت مدى "تلوث" التظاهرات
القسم: الأخبار
عدد القراء: 309
حجم الخط: ط¹ ط¹ ط¹

اكد النائب عن كتلة المواطن المنضوية في التحالف الوطني حبيب الطرفي ان "الصور الخاصة بقتل الجنود الخمسة اثبتت لنا مدى تلوث التظاهرات التي خرجت في الانبار والمفترض لها بأن تكون سلمية في عراقنا الجديد".

وقال الدكتور الطرفي اليوم الاربعاء ان "الاعتصامات وسيلة للتعبير عن الرأي وهذا الامر مرحب به لكن بأن تتعدى هذه التظاهرات الحدود المسموح بها من خلال اندساس المسلحين فهذا امر مرفوض اطلاقاً ولايخدم الشعب العراقي".

واكد ان "ما لاحظناه من خلال الصور التي نقلتها وسائل الاعلام مدى تلوث هذه التظاهرات من خلال قتل الجنود الخمسة والتي كان من المفترض ان تكون سلمية في بلادنا وعدم ايقاع الضرر في ابناء الشعب العراقي".

واضاف ان "الجيش العراقي وسيلة عندما تكون هناك اي ثغرة امنية يفترض ان يتعامل معها لكن يبدو ان بعض المتظاهرين ارادوا ان يجروا الجيش الى مواجهه وحصل الذي حصل".

وتابع الطرفي حديثه بالقول "نحتاج اليوم الى استحضار روح الحكمة ويكون الصوت والعقل حاضران وليس الصوت العالي", مبينا انه "عندما تتعالى الاصوات سوف تضيع الحقوق بالتالي نحن نعول على الحوار الهادئ والشفاف في المجتمع العراقي لكي نخرج من جميع الازمات التي تعصف في البلاد".

يشار الى ان المشهد العراقي شهد مؤخرا سلسلة من الاحداث والخلافات السياسية التي القت بظلالها على الشارع الى وصل الحال الى اعتصامات في المناطق الغربية على خلفية اعتقال افراد حماية وزير المالية المستقيل مؤخرا رافع العيساوي".

تلتها اشتباكات بين ارهابيين داخل ساحة الاعتصام في قضاء الحويجة بكركوك وبين قوات الامن على خلفية استهداف الجيش العراقي وعمليات القتل التي يتعرضون لها كل يوم في تلك المناطق حيث قتل يوم السبت الماضي على ايدي الجماعات الارهابية خمسة من عناصر الجيش في الانبار الامر الذي اعتبره السياسيون والقادة الامنيون استهدافا لهيبة الدولة


اضف تعليق »