حسن السنيد يوعد تجمع شبابي بالتعيين في الامن الوطني مقابل انتخابه الاتصالات تتوقع هجمة الكترونية تطال مواقع حكومية قبيل الانتخابات سجن العراقي الذي اوشى بمكان صدام حسين 28عاماً شرطة بابل تعلن قتل والي بتنظيم داعش سعودي الجنسية في جرف الصخر نائبة كردية ترد على اتهام الوزراء الاكراد بالتقصر وتعده تسقيطا سياسيا التيار الصدري :الولاية الثالثة للمالكي من "أحلام اليقظة" اشتباكات عنيفة بين قوات امنية مشتركة وارهابيي "داعش" شمال شرق بعقوبة وسليم الجبوري ينبري بالدفاع عن الارهابيين استشهاد شرطي وطفليه بتفجير عبوة ناسفة داخل منزله جنوبي بغداد استهداف ثلاثة منازل لأفراد الشرطة بقنابل حرارية غرب الرمادي إصابة أربعة جنود بتفجير استهدف دوريتهم شمالي تكريت

النائب عن كتلة المواطن حبيب الطرفي: صور قتل الجنود تثبت مدى "تلوث" التظاهرات

النائب عن كتلة المواطن حبيب الطرفي: صور قتل الجنود تثبت مدى
النائب عن كتلة المواطن حبيب الطرفي: صور قتل الجنود تثبت مدى "تلوث" التظاهرات
القسم: الأخبار
عدد القراء: 306
حجم الخط: ط¹ ط¹ ط¹

اكد النائب عن كتلة المواطن المنضوية في التحالف الوطني حبيب الطرفي ان "الصور الخاصة بقتل الجنود الخمسة اثبتت لنا مدى تلوث التظاهرات التي خرجت في الانبار والمفترض لها بأن تكون سلمية في عراقنا الجديد".

وقال الدكتور الطرفي اليوم الاربعاء ان "الاعتصامات وسيلة للتعبير عن الرأي وهذا الامر مرحب به لكن بأن تتعدى هذه التظاهرات الحدود المسموح بها من خلال اندساس المسلحين فهذا امر مرفوض اطلاقاً ولايخدم الشعب العراقي".

واكد ان "ما لاحظناه من خلال الصور التي نقلتها وسائل الاعلام مدى تلوث هذه التظاهرات من خلال قتل الجنود الخمسة والتي كان من المفترض ان تكون سلمية في بلادنا وعدم ايقاع الضرر في ابناء الشعب العراقي".

واضاف ان "الجيش العراقي وسيلة عندما تكون هناك اي ثغرة امنية يفترض ان يتعامل معها لكن يبدو ان بعض المتظاهرين ارادوا ان يجروا الجيش الى مواجهه وحصل الذي حصل".

وتابع الطرفي حديثه بالقول "نحتاج اليوم الى استحضار روح الحكمة ويكون الصوت والعقل حاضران وليس الصوت العالي", مبينا انه "عندما تتعالى الاصوات سوف تضيع الحقوق بالتالي نحن نعول على الحوار الهادئ والشفاف في المجتمع العراقي لكي نخرج من جميع الازمات التي تعصف في البلاد".

يشار الى ان المشهد العراقي شهد مؤخرا سلسلة من الاحداث والخلافات السياسية التي القت بظلالها على الشارع الى وصل الحال الى اعتصامات في المناطق الغربية على خلفية اعتقال افراد حماية وزير المالية المستقيل مؤخرا رافع العيساوي".

تلتها اشتباكات بين ارهابيين داخل ساحة الاعتصام في قضاء الحويجة بكركوك وبين قوات الامن على خلفية استهداف الجيش العراقي وعمليات القتل التي يتعرضون لها كل يوم في تلك المناطق حيث قتل يوم السبت الماضي على ايدي الجماعات الارهابية خمسة من عناصر الجيش في الانبار الامر الذي اعتبره السياسيون والقادة الامنيون استهدافا لهيبة الدولة


اضف تعليق »