اعتقال ارهابيين شمالي بابل متورطين بتفجيرات الحصوة والمثنى السيد عمار الحكيم: النخلة شعارنا وهي عطاء وصبر وتحدي ومرأة عراقية اعطت بلا حدود وصبرت بلا شكوى استشهاد مهندس وإصابة زوجته بهجوم مسلح شرقي بغداد اختطاف خمسة مدنيين بسيطرة وهمية غربي الرمادي شنو شغل الوزارات. !! جدول الضرب.. على طريقة حنان طلب ليس مستحيل خلطة عشبية صحفية عاجل: مقتل 39 ارهابيا من (داعش) بقصف جوي في عامرية الفلوجة المحكمة الاتحادية تبلغ رئيس كتلة المواطن البرلمانية باقر جبر الزبيدي بالحضور الأحد المقبل للمرافعة بدعوى طعنه بتقاعد المسؤولين

الموازنة الاتحادية تحت المجهر .. نواب يدعون للمصادقة وآخرون يهددون بكشف المعرقل

الموازنة الاتحادية تحت المجهر .. نواب يدعون للمصادقة وآخرون يهددون بكشف المعرقل
الموازنة الاتحادية تحت المجهر .. نواب يدعون للمصادقة وآخرون يهددون بكشف المعرقل
القسم: التقارير
عدد القراء: 411
حجم الخط: ط¹ ط¹ ط¹

 

الخلافات على اقرار الموازنة العامة للدولة ما زالت مستمرة على أمل إيجاد حل لها اليوم والتصويت عليها في البرلمان ، فجميع المشاريع الحكومية معطلة بسببها والدولة مشلولة بالكامل حتى إقرار الموازنة وما زالت الموازنة بين مماطلة العراقية ومبالغة الاكراد في مطالبهم وسعي التحالف الوطني للتصويت عليها والخاسر الوحيد من هذه الخلافات هو المواطن الذي ينتظر وبفارغ الصبر الخدمات من الحكومة , نواب عن التحالف الوطني اكدوا صعوبة تمرير الموازنة اليوم فيما رأى آخرون ان الاغلبية في البرلمان ستمكنهم من تمريرها ، نائب عن ائتلاف دولة القانون علي العلاق وصف ان تكون آلية التصويت على مشروع قانون الموازنة المالية العامة لعام 2013 في جلسة مجلس النواب اليوم الأثنين "الحل النهائي لإقرارها".

وقال العلاق "الى الان لايوجد حسم نهائي للموازنة وكانت هناك طروحات متعددة حول المستحقات المالية للشركات الاجنبية النفطية العاملة في اقليم كردستان للشركات النفطية ولكنها لم تحظ بتوافق الطرفين الطرف الكردي وباقي الاطراف وبقيت الموازنة على هذه النقطة العالقة وأضاف ان "التحالف الكردستاني مصر على المبلغ (4،2) ترليون دينار كمستحقات للشركات الاجنبية العاملة في الاقليم والكتل الاخرى تقول ان هذا المبلغ كبير بالقياسات والحسابات والتدقيق التي تقول ان المبلغ اقل من ترليوني دينار أي تقريبا نصف المبلغ الذي يطالب به الاكراد".

وأشار العلاق الى ان "وزارة النفط الاتحادية هي المعنية بهذا الموضوع وحساباتها تقول ان مستحقات تلك الشركات ما يقارب نصف المبلغ الذي يطالب به الاقليم والاكراد يقولون انها اربعة ترليونات دينار" لافتا الى ان "الاجتماع الاخير بين الطرفين بقي فيه كل طرف مصرا على وجهة نظره ولم يتوافقوا على وجهة نظر موحدة ".

ورجح النائب عن دولة القانون ان "يكون هناك تصويت على الرأيين وسعي كل رأي للحصول على الاغلبية وهذا سيكون الحل النهائي والا ليس من الصحيح ان تبقى الموازنة عالقة على هذه القضية".من جهته استبعد النائب عن ائتلاف دولة القانون عباس البياتي، التصويت على الموازنة العامة لسنة 2013 في جلسة اليوم الاثنين.

وقال البياتي ان "استمرار الخلافات السياسية وارتفاع سقف مطالب بعض الكتل بامكانه تأجيل التصويت على الموازنة في جلسة اليوم الاثنين، وهذا ما لا يأمله ائتلاف دولة القانون"، مشيراً الى ان "هناك اجتماعات ستعقد اليوم نأمل منها ان تخرج بنتيجة التصويت على الموازنة".

وأضاف ان "المتضرر الوحيد من تأخر اقرار الموازنة هو الشعب العراقي، الذي اصبح ضحية الخلافات السياسية"، داعياً الكتل المعترضة على التصويت الى "ابداء المرونة خدمة للمواطن العراقي".

وفي السياق ذاته طالبت النائب عن التحاف الوطني لقاء آل ياسين  مكونات التحالف والكتل السياسية الاخرى بوقفة جادة ومسؤولة للتصويت على الموازنة العامة اليوم الاثنين , وان لا يجعلوا المواطن يتحمل مشاكل السياسيين .وقالت آل ياسين والتي تشغل منصب نائب رئيس التحالف الوطني  انه " يجب الا يتحمل المواطن نتائج المشاكل المتراكمة بين الحكومة المركزية واقليم كردستان ، التي كان للطرفين امكانية التوصل إلى حلول بشأنها في وقت مبكر منذ إرسال الموازنة إلى مجلس النواب قبل عدة أشهر ".

واكدت ال ياسين ان "المسؤولية الوطنية توجب على ائتلاف التحالف الوطني التصويت على مسودة مشروع قانون الموازنة العامة للدولة لعام 2013 وتمريرها بالتشارك مع بعض الكتل الصغيرة الأخرى في مجلس النواب بما يحقق النصف زائداً واحد .من جهته اكد عضو ائتلاف دولة القانون النائب صادق اللبان عن حل الاشكالات والخلافات على اقرار الموازنة بين الكتل السياسية اليوم الاثنين التصويت عليها .وقال اللبان ان "اليوم سيشهد اقرار الموازنة الاتحادية للعام الحالي بعد حل الإشكالات بشأنها بين الاطراف السياسية"، مؤكدا وجود توافقات سياسية على اقرار الموازنة خلال جلسة اليوم ".

واضاف انه "في حال عدم اقرار الموازنة خلال جلسة الاثنين سوف يتم الكشف عن الجهة التي تتعمد عرقله اقرار الموازنة امام الشعب العراقي".الى ذلك اكد النائب عن ائتلاف دولة القانون سلمان الموسوي ان عدم التوصل الى اتفاق بشأن النقاط الخلافية بين الكتل على الموازنة الاتحادية سيجبرنا الى حسمها بالاغلبية .وقال الموسوي ان " جلسة البرلمان اليوم ستكون مخصصة للتصويت على الموازنة الاتحادية خاصة وان الخلاف مع العراقية تم حسمه ، فيما بقيت خلافات ممكن حلها مع التحالف الكردستاني " مشيرا الى انه " عدم التوصل الى حل فأن التحالف سيطلب التصويت على الموازنة بالاغلبية خاصة وانه يمتلك الاصوات الكافية لتمريرها " .

.......................

عن جريدة المراقب العراقي - بغداد  

3/5/13306


اضف تعليق »