عاجل: تعزيزات جديدة تصل مدينة بلد من القوات الخاصة من سرايا السلام مقتل 12 ارهابيا من "داعش" وإصابة ثلاثة من البيشمركة باشتباكات شمال غربي كركوك داعش الارهابي الجبان يجبر اهالي الموصل على التبرع بالدم لجرحاه عاجل: طيران الجيش والمدفعية وفصائل المقاومة تصب حممها المباشرة على اوكار داعش في ناحيتي جلولاء والسعدية القوات الامنية تحاصر عصابات داعش الارهابية الجبانة في منطقة السجارية شرق الرمادي عاجل: قوات الحشد الشعبي تشتبك مع عصابات داعش وتقتل العشرات من بينهم اجانب والارهابين يفرون من ناحية السعدية بديالى البنتاغون يعد قائمة بالأسلحة والمعدات التي سيرسلها إلى العراق بقيمة أكثر من مليار دولار عاجل: مقتل 85 ارهابيا من عصابات داعش يضربات جوية ساحقة في مدينة هيت في الانبار عاجل: فتح طريق سامراء وطرد البغاة الدواعش وتحرير جسر الرميلات من داعش وهلاك العشرات منهم في مدينة بلد ( موسع ) عاجل: القوات الامنية ومقاتلي عشيرة البو نمر الابطال على مشارف حي البكر في مدينة هيت في الانبار

عضو في القانونية النيابية يتهم الحكومة بتعطيل دور البرلمان الرقابي والتشريعي

عضو في القانونية النيابية يتهم الحكومة بتعطيل دور البرلمان الرقابي والتشريعي
عضو في القانونية النيابية يتهم الحكومة بتعطيل دور البرلمان الرقابي والتشريعي
القسم: الأخبار
عدد القراء: 125
حجم الخط: ط¹ ط¹ ط¹

أتهم عضو في اللجنة القانونية النيابية الحكومة بمحاولة تعطيل عمل مجلس النواب.

وقال عضو اللجنة لطيف مصطفى لوكالة كل العراق [أين]، ان "البرلمان عندما يشكل لجانا تحقيقية، ويريد ان يجبر ويلزم الحكومة بتنفيذ نتائجها، تهمله الاخيرة، لكن اذا كان التحقيق لصالح الحكومة فانها تفعله كما في مسألة البنك المركزي التي استندت عليه لتقوم بتنفيذ ما تريد".

وأضاف ان "عدم وجود نتائج للجان التي يشكلها البرلمان هو لتعطيله وتحجيم دوره الرقابي والتشريعي، وهذا ينعكس ايضاً على اللجان النيابية".

ويشهد العراق أزمة سياسية مستمرة بسبب تصاعد الخلافات بين الكتل السياسية حول امور تتعلق بالشراكة في ادارة الدولة، بالاضافة الى ملفات اخرى، وخاصة بين القائمة العراقية وائتلاف دولة القانون، وبين اقليم كردستان والحكومة الاتحادية، وقد ادى استمرار الازمة الى خروج تظاهرات شعبية في عدد من المحافظات مطالبة بالافراج عن المعتقلات والمعتقلين واصدار قانون العفو العام والغاء قانون المساءلة والعدالة [اجتثاث البعث سابقاً] والمادة [4] ارهاب، وتحقيق التوازن، وغيرها من المطالب.


اضف تعليق »