اشتباكات عنيفة بين قوات امنية مشتركة وارهابيي "داعش" شمال شرق بعقوبة وسليم الجبوري ينبري بالدفاع عن الارهابيين استشهاد شرطي وطفليه بتفجير عبوة ناسفة داخل منزله جنوبي بغداد استهداف ثلاثة منازل لأفراد الشرطة بقنابل حرارية غرب الرمادي إصابة أربعة جنود بتفجير استهدف دوريتهم شمالي تكريت نجاة مدير شرطة ناحية ابي صيدا من محاولة اغتيال وسط المخيسة بديالى حصيلة رسمية نهائية:وفاة [4] اطفال وطالبة واصابة[343] جراء الدخان في تكريت معا المواطن ينتصر بحاجة لمساعدتك غدا الجمعة: محاضرة سماحة الشيخ جلال الدين الصغير في ملتقى براثا الفكري "عوامل القوة والضعف في النصرة المهدويةـ الحلقة الثانية إصابة مرشح لانتخابات مجلس النواب بهجوم مسلح وسط تكريت

محافظ كركوك يهدد بمقاضاة قائد الفرقة 12 في حال منع المواطنين من التظاهر

محافظ كركوك يهدد بمقاضاة قائد الفرقة 12 في حال منع المواطنين من التظاهر
محافظ كركوك يهدد بمقاضاة قائد الفرقة 12 في حال منع المواطنين من التظاهر
القسم: الأخبار
عدد القراء: 517
حجم الخط: ط¹ ط¹ ط¹

هدد محافظ كركوك، نجم الدين كريم، قائد الفرقة الثانية عشرة في كركوك، برفع دعوى قضائية ضده، في حال أقدم على منع المواطنين من التظاهر في المحافظة، مشيرا إلى ورود معلومات عن منع الخروج بتظاهرة في ناحية الرشاد.

وقال كريم في بيان تلقت وكالة براثا،ان "القيام بتظاهرات بصورة قانونية وسلمية هو امر يجري في البلدان المتحضرة ووفق الدستور العراقي"، مشيرا الى "انه تلقينا طلبا بالخروج في مظاهرات سلمية في ساحة الاحتفالات بكركوك من قبل مجموعة من المواطنين، ونحن اعطيناهم الرخصة، وقد جرت بسلام دون حوادث تذكر".

واضاف المحافظ بحسب البيان "وردت الينا معلومات عن منع الخروج بتظاهرة في ناحية الرشاد، ولكن لم تصلنا شكوى بذلك، ونحن نرى ان منع السماح بالخروج بمظاهرة هو مخالفة دستورية واضحة، لكن لم تقدم الينا شكوى بذلك، وفي حال تاكدنا سوف نرفع دعوى قضائية ضد الفرقة الثانية عشرة وقائد الفرقة".

وبين كريم "وفق الدستور العراقي لا يحق لاي احد منع التظاهر، حتى رئيس الوزراء او قائد الفرقة، شرط ان تكون هنالك رخصة وطلب رسمي وان تكون التظاهرة سلمية"، مؤكدا ان "الغريب في الامر اننا نرى ان عضوا في مجلس النواب العراقي، معروفا عنه اهتمامه بالقانون، يصف الخروج بالتظاهرة في كركوك بانها خيانة، فهو شيء محزن، وكثير من الأشياء المحزنة تحدث في العراق".

ومازالت التظاهرات والاعتصامات متواصلة منذ عشرة ايام في محافظة الانبار، بالاضافة الى مدن في صلاح الدين ونينوى للمطالبة باطلاق سراح المعتقلين والغاء مادة 4 ارهاب وغيرها من المطالب، وقد اعلن متحدثون من المعتصمين بقطع الطريق الدولي ومنع المركبات التي تنقل معدات او اجهزة للحكومة، وذكروا ان هناك تحويلة في الطريق يستخدمها المسافرون غير الحكوميين.

من جانبه دعا مفتي اهل السنة عبد الملك السعدي الى وحدة الكلمة وعدم تفريق الصفوف وعدم رفع شعارات لا تليق بهم محملا الحكومة سبب لجوء المواطنين الى التظاهر.

وقال السعدي في كلمة وجهها امام حشود المتظاهرين في الانبار "كونوا وحدة واحدة وكلمة واحدة ان هذه امتكم امة واحدة وانتم من الامة واياكم ان تفرق صفوفكم بعض الخلافيات واصفحوا جانبا عمن ترونه ليس مناسبا لكم فانه عراقي ولكنه اخطأ الطريق".


اضف تعليق »



التعليقات »
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع.

عرض 0-1 من 1.
جمال ملاقره‌

تهديد السيد المحافظ هذا، ذکرني بقصة طريفة وهي: أيام الملکية والأقطاعية فلاحين کورد يريدون إيصال مظلوميتهم من الأقطاعي ملا أفندي إلى نوري سعيد ، لذلك يبعثوا ممثلآ عنهم إلى بغداد ، بعد ثلاثة أيام من الإنتظار يسمح له‌ بمقابلة الپاشا. فعند دخول الفلاح إلى مکتبه‌ و بعد السلام ، يسأله‌ نوري سعيد من أين أنت کاکه‌؟ الجواب من هولير. نوري سعيد الذي کان يلقب بثلعب السياسة وداهيتها، عرف سبب زيارة الفلاح ولإرتباطاته‌ المتينة مع أقطاع العراق من أقصاها إلى أقصاها لم يريد سماع الشکاوي عنهم ، لذا سبق الفلاح البسيط وقال له‌ کاکه‌ طالما أنت من لواء أربيل، فتقديرآ لأبناء أربيل وحبي وإحترامي الشديدين لملا أفندي إللي تطلبه‌ يصير لك!!! لم يبقى لفلاحنا المسکين هذا سوى القول سيدي أنا سمعت عنك کثيرآ لذا أشتقت لرؤيتك وأنت بکرمك حققت لي أمنيتي. فرد عليه‌ نوري سعيد قائلآ وأنا بالمقابل أحملك أمانة لأنني أعرف أنت أهل لها ، ألا وهي أنت تبلغ سلامي وتحياتي لأخي ملا أفندي....