بندر خارج الخدمة... نهائياً معركة القلمون الاستراتيجيّة خسائر كبيرة «للخصوم» وحزب الله هم «الغالبون».. روسيا تحذّر من حرب أهلية وشيكة بأوكرانيا والقوات الأوكرانية تدخل ’’سلافيانس’’ روحاني ينفي نيّة بلاده حيازة السلاح النووي ويؤكّد استمرار التنمية في بلاده الأسهم الأوروبية وبرنت والنفط الأمريكي تتراجع وسط ترقب للتطورات في ليبيا وأوكرانيا رئيس حزب العمل الإسرائيلي: إسرائيل على تواصل دائم مع "المعارضة السورية" "الاندبندنت" تكشف أسرار "اللعبة الماكرة" للاستخبارات البريطانية والأميركية في سورية البيت الأبيض: الإدارة الأمريكية لا تعتزم تقديم مساعدات عسكرية لأوكرانيا نمو الاقتصاد الصيني يتباطأ إلى 7.4% في الربع الأول من العام موسع/ خطف سفير الأردن لدى ليبيا بعد هجوم مسلح على سيارته

قيادي بدولة القانون: المالكي لم يخرق الهدنة مع اربيل رغم خرقها من قبل قادة كرد

قيادي بدولة القانون: المالكي لم يخرق الهدنة مع اربيل رغم خرقها من قبل قادة كرد
قيادي بدولة القانون: المالكي لم يخرق الهدنة مع اربيل رغم خرقها من قبل قادة كرد
القسم: الأخبار
عدد القراء: 334
حجم الخط: ط¹ ط¹ ط¹

اعتبر القيادي في ائتلاف دولة القانون كمال الساعدي، الأربعاء، أن رئيس الحكومة نوري المالكي لم يخرق الهدنة مع اربيل خلال تصريحاته الاخيرة، فيما دعا الكرد الى الرجوع لتهديداتهم الصادرة الأسبوع الماضي التي "خرقت تلك الهدنة".

وقال الساعدي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "رئيس الحكومة نوري المالكي تصله معلومات مفصلة عن ما يجري، وهو يمتلك معطيات عن وجود محاولات لتقسيم العراق تجعله يدعو إلى هذا الكلام"، معتبرا أن "المالكي لم يخرق الهدنة مع اربيل عندما صرح بوجود صفقات تعقد بين تركيا وإقليم كردستان لتقسيم العراق".

وأضاف الساعدي أن "المالكي أمام مسؤولية خطيرة تهدد امن العراق"، داعيا الكرد إلى "الرجوع لتصريحات وتهديدات الكثير من قادتهم التي أطلقت الأسبوع الماضي عبر وسائل الإعلام والتي خرقت فيها هذه الهدنة".

وكان رئيس كتلة التحالف الكردستاني في البرلمان اتهم، في الـ31 من كانون الأول 2012، رئيس الوزراء نوري المالكي بـ"نقض" اتفاقه مع رئيس الجمهورية وخرق اتفاق التهدئة، معتبرا اتهامه للإقليم بمحاولة تقسيم العراق بمساعدة تركيا "مخالف للواقع".

وجاء ذلك عقب اتهما رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي، في الـ30 من كانون الأول 2012، في لقاء خص بثته "السومرية الفضائية"، تركيا بمحاولة تقسيم العراق عبر صفقات بائسة مع إقليم كردستان، معتبرا أن التدخل التركي سيفتح الباب لتدخل دول أخرى، أكد أنها طلبت من التركمان عدم الاعتراض على أن تكون كركوك كردستانية.

يشار إلى أن المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء نوري المالكي أتهم، (24 تشرين الثاني 2012)، إقليم كردستان بالتنسيق مع تركيا لإضعاف حكومة بغداد، مؤكدا أن الإقليم لم يقدم دليلا واحدا يثبت انسجامه مع الحكومة الاتحادية، فيما اعتبر أن تركيا تشعر بأنها "وصية" على دول المنطقة.


اضف تعليق »



التعليقات »
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع.

عرض 0-3 من 3.
جمال ملاقره‌

والله‌ تعبنا من متابعة بالونات جوقة مالکي ، يطلع عزت شابندر ويقول هو مع إستقلال کوردستان العراق ويدعي بأنه‌ هذا هو رأي مالکي أيضآ والمالکي يقرأ الممحي و يتهم ألد أعداء کورد وکوردستان بالسعي إلى إنشاء دولة کوردستان و يسمي إتفاقهم المزعوم في مخيلته‌ مع الکورد بالبائس. العراق بعد عهد اأمير المؤمنين الإمام علي وإلى 2003 حکم من قبل السنة عربآ وترکآ ، تبشرآ خيرآ بوصول الشيعة للحکم لکن ححکم حزب الدعوة جعلنا نترحم على سارقي الأکفان.

اشتي

كافي لواكه حلو لنفسكم قيمه..باجر شدكول لاولادك اني كنت وطني

احمد محي الدين

اظاهر ياعضوات دولة القانون!!لم تفهموا او تنتبهوا مايدور حولكم ، اليوم اذا تحالف الاكراد(مرغمين) مع السنه ستحل كارثة على العراق وانتم السبب بسبب رعونة تصريحاتكم وسوف تجرون ومعكم كل الشيعة ونرجع الى حكم السني الاستبدادي. الاكراد لم يطالبوا المستحيل انما يطلبون اراضيهم التي قطعها المقبور ورحل او هجراناسها لماذا هذا التعنت يادولة التصريحات
هناك قانون او مادة ١٤٠يجب ان يفعل ويطبق .