ما هي حقيقة تدهور حالة وليد المعلم الصحية؟ إصابة ضابط ونجله بنيران ارهابيين اقتحموا منزلهما جنوب غرب الموصل إصابة ثلاثة مدنيين على الأقل بانفجار سيارة مفخخة شمالي الموصل نجاة وزير التربية من محاولة اغتيال بتفجير استهدف موكبه جنوب غربي كركوك اغتيال عضو بمجلس محافظة ديالى بهجوم مسلح شمال شرق بعقوبة قوة امنية تحبط عملية استعراض لـ"داعش" الارهابي وتعتقل جميع المستعرضين شرقي الرمادي المالكي: وتبريراته الغير مقنعة قصيدة حلت وكم كنا لها نتشوقُ وزارة التعليم تنفي تعرض مبنى الوزارة أو تشكيلاتها الى أي حريق السيد عمار الحكيم:برنامجنا بلسماً لجراح العراقيين ويحمل الحلول لمشاكل الوطن والمواطن بعيداً عن الشعارات البراقة

الحقيقة والشعار في تظاهرات الانبار...بقلم حافظ آل بشارة

الحقيقة والشعار في تظاهرات الانبار...بقلم حافظ آل بشارة
الحقيقة والشعار في تظاهرات الانبار...بقلم حافظ آل بشارة
القسم: المقالات
عدد القراء: 800
حجم الخط: ط¹ ط¹ ط¹

تظاهرة الانبار تشبه بانوراما رسمها رسام سكران!! ففيها خلط عجيب بين الموضوعات والمطالب ، ومن يريد تحرير ورقة بمطالب التظاهرة سيجد فيها كل شيء ، والباحث عن كل شيء باحث عن لاشيء .

ان سبب هذا التشتت المطلبي هو تعدد الاطراف التي شاركت في المسيرة ، فالاشخاص الذين نظموا الاعتصام يمثلون اطرافا عديدة كالقاعدة في سورية ، وجماعة اوردغان التركي وهو خط يعادي العراق والقاعدة معا ، وهناك جماعة الخط السعودي القطري ، ثم الخط الذي يمثل البعث الصدامي ، وذلك واضح من الاعلام المرفوعة في التظاهرة ، علم العراق الجديد ، علم العراق القديم ، علم التيار التكفيري في سوريا ، علم كردستان ، صورة رئيس الوزراء التركي اوردغان ، صورة صدام ! خلطة غير متجانسة ، كل مجموعة ارادت تعبئة الوسط العشائري بشعاراتها الخاصة مستغلة ازمة العيساوي .

ربما استخدموا نقطة اثارة واحدة كبداية لحشد ابناء العشائر وهي قضية اطلاق سراح حماية العيساوي الذين اعتقلهم الشيعة لأنهم سنة ! وعندما لاحظوا ان هذه الفكرة مضحكة ومكشوفة اضافوا لها فكرة اكثر اثارة وهي المطالبة باطلاق سراح سجينات يتعرضن للاعتداء ، الارهابيون استخدموا النساء لتنفيذ عمليات ارهابية خلافا للاحكام الصريحة والسنة ، لكنهم احيوا منهجا تأريخيا وقد سبق لابي سفيان ان سمح لزوجته هند بالخروج مع الجند الى معركة أحد تحرضهم على القتال وقد بذلت نفسها لوحشي مقابل قتل حمزة (ع) ثم شقت صدره ولاكت كبده ، وبعدها استخدم الصحابيان طلحة والزبير ام المؤمنين عائشة في معركة الجمل فاخرجاها يلوذان بجملها وهي تنادي بالجيش من يأتيني بالرأس الاصلع تقصد رأس امير المؤمنين عليا (ع) ، ثم استخدمها مروان بن الحكم في المدينة تركب بغلا وتنادي بمنع دفن الامام الحسن (ع) الى جوار جده ، واستخدموا قطام الخارجية في اغواء ابن ملجم لقتل علي (ع) واستخدموا جعدة بنت الاشعث زوجة الامام الحسن (ع) فقتلت زوجها بالسم ، والامثلة كثيرة لا وقت لذكرها .

تواصل تأريخي ومنهجي ، هم يستخدمون النساء في القتل والارهاب فاذا اعتقلن تباكوا على الاعراض المهتوكة ! اي مبادرة لحل الأزمة يجب ان تتوقف عند التحقيق الجنائي ، فأي امرأة معتقلة لانها متهمة بجرم فقضيتها جنائية بحتة وليس سياسية ، واي امرأة معتقلة للضغط على ذويها المطلوبين فهي بريئة تطلق وتعوض ويحاسب معتقلوها ، اما بقية المطالب فهي مطالب كل العراقيين في جميع المحافظات ، البطالة والفقر والفساد وانعدام الخدمات .

ولكن ماعلاقة هذه الأزمات بصورة اوردغان او علم المعارضة السورية او علم كردستان او علم صدام ، هناك عملية ضغط على الحكومة لمنع تطور قضية العيساوي الى مايشبه قضية الهاشمي الذي تم اعدامه سياسيا ، ولكن ادارة الأزمة بهذه الطريقة لن يكون مثمرا ، فاهالي الانبار والموصل يعرفون ان رفع اعلام اجنبية وصور شخصيات اجنبية داخل بلدهم خيانة للسيادة الوطنية التي ينادون بها خاصة وان هناك من يلقنهم بأن حكومة بغداد الحالية موالية لايران ويعدونه تجاوزا على سيادة العراق .


اضف تعليق »



التعليقات »
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع.

عرض 0-5 من 5.
الدكتور شريف العراقي

متى يرفع الجنوب علمه كما هو علم كردستان لينفصل عن المناطق الصدامية

ولو

رفع صور الرموز الدينية لا شبهة فيه سواء كانت الرموز تعيش في العراق او خارجه وهذا الطرح مرفوض منك يا ابا احمد واما رفع صور ارودغان وغيره من السياسين فلا معنى له والكل يعرف ماذا فعل العثمانيون بالعراق واما قولك ان الاكراد يرفعون علم المانيا فهو اقرب للمزجة فتدخل الاكراد في شؤون سوريا وتركيا لا يحتاج الى دليل ويكفي انهم لا يقيمون وزنا للعلم العراقي فاهانة العلم العراقي عندهم اسوء من رفعهم اعلام او صور اخرى

زيــــد مغير

المخطط التركي الصهيوني واضح , لقد إتفق أيتام المقبور مع تركيا بأعادة حكم عصابة البعث وابادة الشيعة وبناء مدن السنة بناءا ً جديدا بدعم تركي صهيوني عرباني وتعهد أبناء أمية بأعطاء النفط تحت تصرف تركيا . مبينة الشغلة , لكن هيهات , ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين .

ابو احمد

اعتقد رفع صور واعلام اجنبيه كانت سابقه لاتحسب على اهل الانبار وانما ردا على رفع صور السيد على الخامنئي والخميني وحسن نصرالله وانما تحسب على المتطرفين من الجانب الاخر وكلا الطرفين ينوبون عن اطراف اجنبيه تتصارع على الكعكه او الفطيسه العراقيه مع الاسف هل رايتم كرديا يرفع علما المانيا( على فرض هم من نفس العرق الاري )او غير العلم الكردي

الموسوي

على اللذين واللواتي يطالبون بحقوق المراة والمساوات ان يبرزوا الان اما ان يتنازلوا عن مطالبهم ويجلس المراة في البيت حتى لاتتعرض للاذى اومشاركتها في كل الاعمال وعليها ماعلى الرجال