الفدرالية ليست ايدلوجية بل انها تعزز الابداع أتفق الشياطين للقضاء على شيطانهم المتمرد داعش‏ الشيخ جلال الدين الصغير يخاطب المهرجين السياسيين : اي منطق تريدون ان تؤسسوا له لغة التهريج وقد حصدتم في السابق كل اضرارها وكل تبعاتها وكنا قد حذرناكم من التهريج ولم تبالوا تلعفر ياذبيحة العصر زمرة المالكي .. وموقفها من تقارب الحكيم والصدر اعتراف خطير وموضوعي من رأس الهرم في السلطة بين تطلعات المواطن وتحديات المرحلة عباس البياتي : العبادي مدد مهلة تسلم السير الذاتية لمرشحي الوزارات الى الاحد المقبل اتحاد القوى يعلن عقد اجتماع "حاسم" مع التحالف الوطني غداً لمناقشة البرنامج الحكومي ولي الدم في سبايكر!

محاكم الاردن ترفض استئناف قائمة انتخابية تحمل اسم المقبور" صدام حسين" والقائمة تضطر لتغيره

محاكم الاردن ترفض استئناف قائمة انتخابية تحمل اسم المقبور
محاكم الاردن ترفض استئناف قائمة انتخابية تحمل اسم المقبور" صدام حسين" والقائمة تضطر لتغيره
القسم: الأخبار
عدد القراء: 663
حجم الخط: ط¹ ط¹ ط¹

رفضت محكمة استئناف عمان الطعن المقدم من قبل مفوض القائمة التي اطلق عليها اسم المقبور" صدام حسين" لخوض الانتخابات في الاردن.

واثار تسمية احد القوائم الانتخابية باسم المقبور" صدام حسين" ردود فعل سلبية في العراق والكويت وحتى على المستوى الرسمي الاردني كونها تتغاضى عن مشاعر ملايين العراقيين الذين تضرروا نتيجة السياسة الدكتاتورية والتعسفية للنظام المقبور.

وقرر أعضاء قائمة المقبور "صدام حسين" الانتخابية تغيير اسمها إلى "شرف الأمة" بعد أن رفضت محكمة استئناف عمان، اليوم الأربعاء، الطعن المقدم من قبل مفوض القائمة، بخصوص اسمها الأول، والذي كانت الهيئة المستقلة للانتخاب رفضت اعتماده.

وكان مفوض القائمة، المحامي فايز زيادنة، طعن أمام محكمة استئناف عمان، بقرار مجلس مفوضي الهيئة المستقلة للانتخاب برفض تسمية القائمة، باسم  صدام حسين.

وقال زيادنة إن قرار الهيئة "إداري لا يستند إلى أي أساس قانوني، انطلاقا من قانون الانتخاب النافذ والتعليمات التنفيذية رقم 9 الخاصة بالقوائم الوطنية.

وأضاف أن القائمة تضم 9 مرشحين وحملت اسم  صدام حسين تخليدا لذكرى وفاته، مشيرا إلى أن أحد المرشحين في القائمة بالأساس يحمل اسم "صدام حسين وارد الحوامدة"

وتتلخص أسباب الطعن، وفق زيادنة، بمخالفة أحكام قانون الانتخاب رقم 25 لعام 2012، والذي خلا من أي نص قانون يحدد طبيعة اسم القائمة الانتخابية، واقتصر النص القانوني على قبول أو رفض اسم أو أكثر من المرشحين، على أن الرفض يقع على اسم أو أكثر من أسماء المرشحين في القائمة، ولم تتطرق نهائيا لموضوع اسم القائمة.

كما جاء القرار مخالفا لأحكام التعليمات التنفيذية الخاصة بقوائم الدائرة الانتخابية العامة رقم 9 لسنة 2012، حيث حددت المادة 10 رفض طلب ترشح اي قائمة انتخابية أو أي من الأشخاص الواردة أسماؤهم فيها، ولم تذكر او تتطرق الى اسم القائمة.

وكان مجلس مفوضي الهيئة قرر قبول جميع القوائم الـ61 التي قدمت طلبات ترشح، ولكنه رفض قبول اسم القائمة  التي حملت اسم صدام حسين، علما بأن "الهيئة" قبلت طلبات مرشحيها شريطة تغيير اسم القائمة. وبدأت أمس محاكم الاستئناف في عمان والمحافظات، باستقبال الطعون من قبل الناخبين والمرشحين في قرارات مجلس مفوضي الهيئة، الخاصة بقبول أو رفض طلبات الترشح للدوائر المحلية والدائرة العامة


اضف تعليق »



التعليقات »
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع.

عرض 0-2 من 2.
عراقي

اكيد هم مثل صدام مجرمين والدكتاتورين

حشركم الله الجبار المنتقم مع قاتل الملايين وذباحهم

رب الكون يمهل وحاشاه أن يهمل
لذا ننتظر مصيركم الارذل كمصيره
اولئك يلعنهم الله ويلعنهم اللاعنون