التغيير تدعو الى جعل العيد فرصة لتشكيل الحكومة الجديدة على أساس المواطنة والعدل والمساواة مقتل 150 ارهابيا داعشياً بقصف جوي أثناء تجمعهم بمنزل شقيق صدام شمالي الموصل عمليات دجلة: العثور على 31 جثة داعشية في ناحية العظيم بعد عملية تحريرها مقتل مسؤول ما يسمى بـ"المحكمة الشرعية بولاية صلاح الدين" لداعش الارهابي في بيجي مقتل 15 ارهابيا من داعش بقصف جوي لاوكارهم شمالي بابل سقوط قذائف هاون اثناء تفقد الشيخ جلال الدين الصغير لأحد قواطع المتطوعين جنوب بغداد اشتباكات عنيفة بين عناصر البيشمركة ومسلحي تنظيم الدولة الإسلامية غربي الموصل لافروف: الطرق الدبلوماسية حصرا كفيلة بتسوية الأزمة الأوكرانية وواشنطن تدرس الاعتراف بأوكرانيا حليفا رئيسيا خارج الناتو ناقلة محملة بنفط كوردستان ترسو قبالة ميناء بتكساس اطفال سعوديون يقلدون مشاهد النحر التي يمارسها “داعش”

التيار الصدري: لن نشارك في أي تظاهرة ترفع فيها أعلام النظام السابق أو الجيش الحر

التيار الصدري: لن نشارك في أي تظاهرة ترفع فيها أعلام النظام السابق أو الجيش الحر
التيار الصدري: لن نشارك في أي تظاهرة ترفع فيها أعلام النظام السابق أو الجيش الحر
القسم: الأخبار
عدد القراء: 873
حجم الخط: ط¹ ط¹ ط¹

أعلن التيار الصدري، الجمعة، أنه لن يشارك في أي تظاهرة ترفع فيها أعلام النظام السابق أو "الجيش الحر".

وقال القيادي في التيار حاكم الزاملي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "التيار الصدري مع التظاهر السلمي للمطالبة بأي حق مشروع"، مبينا انه "لن يشارك في أي تظاهرة يرفع فيها علم النظام السابق أو علم ما يسمى بالجيش الحر".

وكانت كتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري أعلنت، أمس الخميس (27 كانون الأول 2012)، عن تضامنها مع تظاهرات أهالي محافظة الأنبار "ضد الفساد والدكتاتورية"، داعية إياهم إلى إفشال محاولات تسييس مطالبهم وصبغها بالطائفية.

إلا أن زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر أعرب، أمس الخميس، عن أسفه من تكرار الشعارات "الطائفية والاستفزازية غير الوطنية" في تظاهرات الانبار.

وأعلن مجلس شيوخ عشائر محافظة الانبار، أمس الخميس (27 كانون الأول 2012)، عن تلقيه رسالة من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر يؤكد فيها وقوفه مع الحراك العشائري بالمحافظة وتمسكه بالوحدة ومحاربة الطائفية.


اضف تعليق »



التعليقات »
التعليقات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة الموقع.

عرض 0-4 من 4.
ابو كرار

المطالبة بالحقوق بتظاهرات سلميه امر مقبول ونحن معكم ولكن رفع اعلام البعثيه وعلم مايسمى بجيش العراق الحر فما تفسير ذلك من اين جاءت الاوامر مو كافي ملينه

موالي

ينفي السيد النائب مشاركة ابناء الخط الصدري في التظاهرات بدلا من ان ينتقد اطلاق الشعارات الطائفية ضد الطائفة التي ينتمي اليها ومنها شعار (مانرضى بحكم العتاكة) والكل يعلم من المقصود بهذا الوصف؟
كفانا هوانا باسم المحافظة على الوحدة الوطنية فالحفاظ على الوحدة الوطنية لايعني ان اسكت على الاساءة او اتملق من يقتل ابناء طائفتي كيلا اتهم بالطائفية فهذه هي الذلة بعينها فأين انتم من صرخة ابي الاحرار (ع) المدوية "هيهات منا الذلة" .
والله من وراء القصد

محمد

ارجو ان ندقق بمطالب هؤلاء الذين خرجو بالمظاهرات قبل ان نتظامن ونشارك معهم لان هؤلاء يرفعون اعلام نظام هدام المجرم وصوره وما يسمى بجيش العراق الحر والشعارات الطائفية ضد اتباع اهل البيت ووصفونا بالخنازير وغيرها .اتقو الله باهلكم وبلدكم وركزو على ما يطلق من شعارات وتحريض

جمال ملاقره‌

موقف جيد ، لأننا يجب أن لا ننسى جرائم النظام السابق، ليس بدافع الإنتقام. بل في سبيل منع التفکير بتکرارها وهذا ما يدفعنا أن نتصدى لنوري بطل المجاري ( حسب توصيفة الشيخ الجليل صباح الساعدي) وحزب الدعوة العروبي.