الأخبار

البديري: وضع اسم المحافظ على العملة أدخل البلد في دوامة


اعتبر النائب علي البديري، الأربعاء، أن قيام محافظ البنك المركزي بوضع اسمه على العملة الوطنية التي تمثل السيادة أدخل البلد في "دوامة وإشكاليات وتشكيك" بالنوايا خلف هذا التصرف، مشددا على أن أي موضوع أو إجراء مفاجئ فنتوقع خلفه جهات "لا تريد الخير" للبلد ونضع عليه علامات استفهام.

وقال البديري في حديث صحفي إن "هناك ظاهرة خطيرة انتشرت في البلد وهي الشخصنة ورغبة البعض في تمجيد ذاتهم بشكل غير معقول، حيث بدأ البعض من المسؤولين يحاولون وضع لمسات لأنفسهم تمجيداً لذاتهم"، مبيناً أن "الجميع عليه التعامل باسم العراق وليس بالأسماء الشخصية".

وأضاف البديري، أن "العملة الوطنية تمثل سيادة البلد ولا ينبغي أن يتخذ محافظ البنك المركزي إجراءً مختلفاً عن ما اتبع بالفترات السابقة وما جاء بالقوانين النافذة"، لافتا إلى أن "تصرف محافظ البنك المركزي أدخل البلد في دوامة وإشكاليات وتشكيك بالنوايا خلف هذا التصرف".

وتابع، أن "المبالغ التي تجاوزت التسعين مليار دينار التي طبعت وعليها اسم المحافظ اليوم هي في مشكلة فلا يمكن اتلافها كونها عملة رسمية وصرفت عليها مبالغ كبيرة وتمثل اقتصاد بلد كما لايمكن تركها هكذا كي لايتكرر هكذا تصرف كعرف وبدعة مستقبلية"، مشددا على أن "هناك استهدافاً واضحاً للاقتصاد والعملة العراقية وأي موضوع أو إجراء مفاجئ يحصل دون مقدمات فنتوقع خلفه جهات لاتريد الخير للبلد ونضع عليه علامات استفهام كثيرة وكبيرة".

واصدر البنك المركزي، الاحد 7 تشرين الاول 2018، طبعته الثانية من الأوراق النقدية للفئات (25000 ، 10000 ، 1000 ، 500 ، 250) دينار، فيما اشار الى ان العملة الجديدة تضمنت كتابة اسم المحافظ بدلا من توقيعه في الإصدار القديم، انسجاماً مع ما هو متبع الآن في دول أخرى، كما تم تعديل التاريخين الهجري والميلادي إلى التاريخين (1440هـ -2018م).

وأصدر البنك المركزي العراقي، أمس الأول الاثنين (8 تشرين الأول 2018)، توضيحا بشأن العملات الجديدة، مبينا ان من حقه تحديد فئات العملات النقدية الورقية والمعدنية ومقاييسها وأشكالها ومادتها ومحتواها ووزنها وتصميمها.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
امل حسن علي : تحية طيبة اني حفيدة المتوفية المرحومة ملوك حمودي تبعية ايرانية .ارجو مساعدتي ﻻعتبارها شهيدة حسب الشروط القانونية ...
الموضوع :
العراقيون المتوفين في الخارج قبل 2003 شهداء..!
سعدعبدالعزيزعلي الشوهاني : ارجوا من حظرتكم الصدق مع التعامل مع المواطنيين وأنا واحد منهم وأتمنى الحصول على قرض الاحلام لكي ...
الموضوع :
مصرف الرشيد: 200 مليون دينار سلفة لشراء سكن عبر النافذة الاسلامية !!! والمستفادون منه حماية رافع العيساوي وموظفوا المالية
عبد العزيز الجمازي الاعرجي : الله يحفظ الشيخ جلوب هذا غير مستغرب من هذا السيد الجليل ومن عشيرته البصيصات الاعرجية الحسينية الهاشمية ...
الموضوع :
عشيرة البصيصات والخطوة الفريدة المشرفة
الشيخ حسن الديراوي : اعراب البيت الثاني اين الدهاء / جملة اسمية - مبتدأ وخبر - تقدم اعرابه - اين القصور ...
الموضوع :
أين القصور أبا يزيد ولهوها والصافنات وزهوها والسؤددُ.... قصة قصيدة شاعر سوريا الكبير الدكتور محمد مجذوب
الشيخ حسن الديراوي : اسمحوا لي ان اعرب البيت الاول أين/ اسم استفهام مبني على الفتح في محل رفع خبر مقدم ...
الموضوع :
أين القصور أبا يزيد ولهوها والصافنات وزهوها والسؤددُ.... قصة قصيدة شاعر سوريا الكبير الدكتور محمد مجذوب
Mohamed Murad : لو كان هناك قانون في العراق لحوكم مسعود بتهمة الخيانه العظمى لتامره على العراق ولقتله الجنود العراقيين ...
الموضوع :
الا طالباني : عندما كنا نلتقي قيادات الحشد كنا خونة والحمدالله اليوم العلم العراقي يرفرف عاليا خلف كاك مسعود
yyarrbalkhafaji : احسنتم على هذا التوضيح يرحمكم الله والله شاهد على ما اقول ليس اي جريدة او اي شخص ...
الموضوع :
رفحاء الصمود ولكن..!
Zaid : الكاتب يناقض نفسه فهو يقر بوجود تشريع فاسد لا يفرق بين الطفل الصغير والمجاهد الحامل للسلاح ثم ...
الموضوع :
رفحاء الصمود ولكن..!
أبو مصطفى الساعدي : سيدي الكريم سوف ننتصر عليهم بعونه تعالى، وسنقطع خيوط الخديعة، وسوف ننزع عنهم أوراق التوت؛ لنري للناس ...
الموضوع :
الديمقراطية والإصلاح بين الجهل والتجاهل..!
DR.shaghanabi : ان الریس الحالی یبدو ذو نشاط ومرغوبیه علی الساحتین الداخلیه والدولیه وهو رجل سیاسی معتدل فی الساحه ...
الموضوع :
الرئيس العراقي يدعو بابا الفاتيكان لزيارة بيت النبي إبراهيم
فيسبوك