الأخبار

كتلة بدر: أكراد بغداد والجنوب يشعرون بالخوف من التصريحات إزاء استفتاء كردستان


أعلن رئيس كتلة بدر النيابية محمد ناجي، الاربعاء، أن هناك أكرادا في بغداد والمحافظات الجنوبية "يشعرون بالخوف" من التصريحات إزاء قضية استفتاء كردستان، وفيما شدد أن الكرد جزء من الشعب ولا يمكن ان يمسهم السوء، دعا القيادة الكردية الى "عدم التصعيد" في الخطاب السياسي او التحرك العسكري على الارض.

وقال في مؤتمر صحفي عقده في مجلس النواب، إن "هناك عددا من الاكراد في بغداد والمحافظات الجنوبية يشعرون بالخوف من التصريحات وتطور الاحداث"، موضحا أن "الشعب الكردي جزء من الشعب وحمايتكم واجب قواتنا الامنية والشعب العراق".

واضاف ناجي، أن "الخلاف مع القيادة الكردية هو حول التقسيم لان هناك مخاطر كبيرة تنتظر الشعب الكردي والعراقي نتيجة الانفصال"، مشيرا الى أن "من يدعو الى الحرب هو غيرنا، ومسعود البارزاني هو قال ما اخذ بالدم لايرد الا بالدم، وجميع القوى السياسية لاتستخدم هذه التصريحات".

واكد ناجي، أن "اخواننا الكرد في بغداد والمحافظات هم في عيوننا لايمكن ان يمسهم السوء"، لافتا الى أن "استخدام التصريحات التي يستخدم بها القوة هو مجرد ردة فعل على تصريحات قيادة الاقليم ودخول قوات البيشمركة الى بعض المناطق المتنازع عليها".

وبين رئيس كتلة بدر النيابية أن "البارزاني سمعنا منه وشاهدنا تحمسه للحرب واستخدام القوة ونحن ننصح بان استخدام القوة ليس من مصلحة احد"، مشددا أن "من يحاول جرنا الى معارك داخلية فهو واهم، إلا اذا اضطررنا الى ذلك".

ودعا ناجي القيادة الكردية الى "عدم التصعيد في الخطاب السياسي او التحرك العسكري على الارض"، محذرا من أنه "عندما تفرض الحرب ستجد الامة مضطرة الى الحرب التي لابد منها".

وكانت لجنة العشائر النيابية دعت، اليوم الأربعاء، رئاسة وحكومة وعشائر إقليم كردستان للمساهمة مع باقي المكونات في بناء العراق في "درء الفتن"، مطالبا العشائر بموقف موحد ورفض "مشاريع التجزئة والانفصال".

وكان المجلس الاعلى الاسلامي حذر، اليوم الاربعاء، من خطورة دفع الاوضاع للصدام بين ابناء الشعب الواحد، وفيما دعا الشعب العراقي الى إعلان موقفه الرافض لتقسيم العراق بالوسائل السلمية، طالب رئيس الوزراء حيدر العبادي بالتحرك ضمن مسؤولياته الدستورية لمنع اية مقدمات تؤدي الى التقسيم.

وكان مجلس النواب العراقي صوت، امس الثلاثاء (12 ايلول 2017)، على رفض استفتاء كردستان وإلزام رئيس الوزراء حيدر العبادي باتخاذ "كافة التدابير لحفظ وحدة العراق"، فيما انسحب النواب الكرد من قاعة البرلمان بعد التصويت.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 324.68
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
سلامه عباس عينه الورفريار : انسجنت عائلتي كلها وقضينا في السجن خمسه اشهر ومن عوائل الشهداء ثلات اخوتي معدومين وقابلت اللجنه الخاصه ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
بغداد : في الصميم والاسوء ان المتسبب تراه يصرح ...
الموضوع :
انفجار مدينة الصدر والخوف من الرفيق ستالين!!
ام فاطمة : احسنتم...ذكرتم ما يختلج في انفسنا ...
الموضوع :
جلال الدين الصغير لم يعد فردا بل اصبح ملهما وقائدا
المهندسة بغداد : الاخوة الاكارم المفهوم في غاية الاهمية وللاسف ان المحاضرة لاتظهر فاذا تيسر ترسلوها بصورة كتبية او بصيغة ...
الموضوع :
كيف نحقق العزة الاجتماعية للامام المهدي (ع) الجلسة 23 في الثالث والعشرون من شهر رمضان 1439 الموافق لـ 8-6-2018
بغداد : نعم ان القبلة الاولى للمسلمين محتلة ولقد حرمنا الصلاة في تلك البقعة القدسية ولكن هل قبلتنا الثانية ...
الموضوع :
لدينا أدلة قوية على قدسية يوم القدس العالمي! 
بغداد : ملاحظة : الصورة وهو ديوان في غاية الروعة هل هو من ديوان من العراق واين يقع ؟ ...
الموضوع :
عن مكان قديم في الأمكنة وزمان سحيق في الأزمنة..!
بغداد : مقالة في الصميم ... كما هي اغلب كتاباتكم معكم في اننا لانعي اننا امتداد 7 الاف سنة ...
الموضوع :
عن مكان قديم في الأمكنة وزمان سحيق في الأزمنة..!
بغداد : رجل فاهم في بلد يقدر الجهلة ...
الموضوع :
السيد عادل عبد المهدي يطرح مقترحات لمعالجة شحة المياه
وجدان القزويني : السلام عليك سيدي ومولاي وأمامي موسى بن جعفر.....يا باب الحوائج....يا شفيعا عند الله اقضي حاجة كل مهموم ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
نجاه سمير هاشم : انا خريجة كلية العلوم /جامعة بغداد/ قسم علوم الحياة ابحث عن وظيفه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
فيسبوك