الأخبار

مصدر يكشف عن الوزير العراقي السابق الذي تم توقيفه بمطار بيروت


كشف مصدر مطلع، عن الوزير العراقي السابق الذي تم توقيفه بمطار بيروت، مشيرا الى انه وزير التجارة السابق عبد الفلاح السوداني.

وقال المصدر ان "الوزير العراقي السابق الذي تم توقيفه في مطار بيروت اليوم، هو وزير التجارة السابق عبد الفلاح السوداني".

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان "السوداني مطلوب للانتربول".

وذكرت وسائل إعلام لبنانية، اليوم الجمعة، أن السلطات أوقفت وزيرا عراقيا سابقا مطلوبا للانتربول في مطار بيروت.

وأعلنت لجنة النزاهة في مجلس النواب، في وقت سابق، أن السلطات القضائية أصدرت حكم غيابيا على وزير التجارة السابق عبد الفلاح السوداني بالسجن سبع سنوات لادنته بقضايا فساد.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
علاء كريم
2017-09-11
يبدو في الظاهر ان العبادي حزم امره وبدأ يحارب الفساد والمفسدين حيث ان خلال فترة وجيزة تم القاء القبض على اثنين من الحرامية ويبدو ان حالة القاء القبض سوف تستمر لفترة قادمة. هنالك تساؤلات مشروعة تجول في بال اي مراقب وهي : 1ـ قصة الفساد والمفسدين بدأت منذ عام 2003 فلماذا لم يلتفت العبادي الى ذلك عندما استلم رئاسة الوزراء قبل حوالي ثلاث سنوات . 2 ـ لماذا لم يعمل العبادي باتجاه اجتثاث الفاسدين عندما قالت له المرجعية بالصوت الواضح [ اضرب بيد من حديد ] ولكنه لم يفعل اي شيء بالرغم من دعم المرجعية وعموم الناس . 3 ـ هل سيتم العمل بعملية القاء القبض على الفاسدين بلا حدود بحيث انها تشمل السياسيين الكرد والسنة بالأضافة للشيعة . 4 ـ نعتقد ومن باب الأهم والمهم البدء برؤوس السياسيين الحرامية والقتلة طارق الهاشمي ونجد ان هذا النكرة المجرم يسافر ويصول ويجول دليل على ان سلطات الحكم في العراق لم تطلب من الانتربول القاء القبض بحقه فلماذا . 5 ـ الكل يعلم ان حكومة العبادي واعضاء كُثر في البرلمان الحالي فاسدون وحرامية الى حد النخاع فهل سيجروء العبادي على التحرش بهم والتقرب منهم . 6 ـ من مقومات الحكم الرشيد هو محاربة الفساد قبل محاربة المفسدين وتقنين وتشريع القوانين لأجل ذلك وتشديد العقوبات وخاصة على مسؤولي الدولة قبل غيرهم فهل ان العبادي لا يعرف مثل هذه البديهيات وهو المسؤول الأول في السلطة التنفيذية علما ان الفساد ينخر في جسم الدولة من الفها الى يائها هذا اذا كان هنالك شيء اسمه دولة . 7 ـ من باب العدالة والأنصاف ان يبدأ العبادي بمحاسبة الفاسدين الموجودين في الدائرة الضيقة الأولى حوله لكي يدر ك الأخرين مدى جديته وعدالته . 8 ـ هل سيحكم القضاء على سُراق المال العام بما يستحقون من عقوبة مع التشديد على ارجاع كل فلس نُهب من المال العام ام ان كل الذي يجري وسيجري هو عبارة عن مسرحية ؟ 9 ـ واضح ان عملية الأطاحة ببعض الفاسدين سوف تستمر لفترة ولأشخاص معدودين وممكن ان تأخذ منحى تصاعدي اعلى وسوف تكون ابطء او تتوقف بعد اشهر والسؤال هو لماذا الأن ؟ 10 ـ الا يوحي ذلك كلة بأن العبادي يعمل ذلك لأجل التحضير لفترة الأنتخابات القادمة حيث ان قضية محاسبة الفاسدين سوف تكون باتجاه استهداف مجاميع سياسية او حزبية معينة لأجل حرق اوراقها وخاصة اذا كان اكثر [الفاسدين ] من لون معين . 11ـ هل المبادرة بهذا العمل [القاء القبض على بعض الفاسدين] من العبادي نفسه ام ان هنالك مَنْ دبر ورتب ذلك للعبادي لأنه اثبت انه تلميذ نجيب يسمع ويطيع . العبادي هو احد اعضاء حزب الدعوة وبنفس الوقت لا نعلم هل مازال منتميا او لا في كل الأحوال واضح ان لديه طموح في الأنتخابات القادمة ولكي يحضى بشعبية معينة ويربح اوراق مهمة لذلك فسوف يسجل له ان في عهده تم القضاء على داعش وفي عهده تبدو مسألة مكافحة الفسادين [التجميلية] واضحة وان غيره لم يفعل ذلك اصلا . من الممكن ان يُنشئ العبادي حزبا او تيارا او تجمعا [علمانيا وطنيا] لأجل محو تاريخه وصلته بالأحزاب الأسلامية التي يُعزى لها الفشل في ادارة دفة الحكم منذ عام 2003 وكذلك لأجل ان يَنظم ايه بعض السياسيين السنة والعلمانيين الشيعة ويرضى عنه الكرد وسيطبل وسيطبل له الأعلام الخليجي مرحبا بذلك وكذلك الأعلام الدولي . يضاف الى ذلك لو نلاحظ ان هجمة السياسيين السنة عليه باعتبارهم مهمشين قد خفت الى درجة تكاد تكون معدومة فلم نسمع بلغة التهميش من مدة وكذلك سوف يلعب السياسيين الكرد في وقت قادم دورهم في ابراز العبادي كرئيس وزراء مرضي عنه وستتحسن الحالة الأمنية وممكن ان يتحسن وضع الكهرباء مؤقتا وكل ذلك لأجل تأمين وكسب ا لمزيد من الأوراق للعبادي وبنفس الوقت حرق اوراق غيره . اخيرا مبروك للعراقيين تجديد البيعة للعبادي . ملاحظة : نحن لا نعترض على كائن من يكون رئيسا لوزراء للعراق ولكن نعترض عندما يكون رئيس الوزراء تلميذا نجيبا ينفذ اجندات لا تخص العراقيين .
علاء كريم
2017-09-09
يبدو في الظاهر ان العبادي حزم امره وبدأ يحارب الفساد والمفسدين حيث ان خلال فترة وجيزة تم القاء القبض على اثنين من الحرامية ويبدو ان حالة القاء القبض سوف تستمر لفترة قادمة. هنالك تساؤلات مشروعة تجول في بال اي مراقب وهي : 1ـ قصة الفساد والمفسدين بدأت منذ عام 2003 فلماذا لم يلتفت العبادي الى ذلك عندما استلم رئاسة الوزراء قبل حوالي ثلاث سنوات . 2 ـ لماذا لم يعمل العبادي باتجاه اجتثاث الفاسدين عندما قالت له المرجعية بالصوت الواضح [ اضرب بيد من حديد ] ولكنه لم يفعل اي شيء بالرغم من دعم المرجعية وعموم الناس . 3 ـ هل سيتم العمل بعملية القاء القبض على الفاسدين بلا حدود بحيث انها تشمل السياسيين الكرد والسنة بالأضافة للشيعة . 4 ـ نعتقد ومن باب الأهم والمهم البدء برؤوس السياسيين الحرامية والقتلة طارق الهاشمي ونجد ان هذا النكرة المجرم يسافر ويصول ويجول دليل على ان سلطات الحكم في العراق لم تطلب من الانتربول القاء القبض بحقه فلماذا . 5 ـ الكل يعلم ان حكومة العبادي واعضاء كُثر في البرلمان الحالي فاسدون وحرامية الى حد النخاع فهل سيجروء العبادي على التحرش بهم والتقرب منهم . 6 ـ من مقومات الحكم الرشيد هو محاربة الفساد قبل محاربة المفسدين وتقنين وتشريع القوانين لأجل ذلك وتشديد العقوبات وخاصة على مسؤولي الدولة قبل غيرهم فهل ان العبادي لا يعرف مثل هذه البديهيات وهو المسؤول الأول في السلطة التنفيذية علما ان الفساد ينخر في جسم الدولة من الفها الى يائها هذا اذا كان هنالك شيء اسمه دولة . 7 ـ من باب العدالة والأنصاف ان يبدأ العبادي بمحاسبة الفاسدين الموجودين في الدائرة الضيقة الأولى حوله لكي يدر ك الأخرين مدى جديته وعدالته . 8 ـ هل سيحكم القضاء على سُراق المال العام بما يستحقون من عقوبة مع التشديد على ارجاع كل فلس نُهب من المال العام ام ان كل الذي يجري وسيجري هو عبارة عن مسرحية ؟ 9 ـ واضح ان عملية الأطاحة ببعض الفاسدين سوف تستمر لفترة ولأشخاص معدودين وممكن ان تأخذ منحى تصاعدي اعلى وسوف تكون ابطء او تتوقف بعد اشهر والسؤال هو لماذا الأن ؟ 10 ـ الا يوحي ذلك كلة بأن العبادي يعمل ذلك لأجل التحضير لفترة الأنتخابات القادمة حيث ان قضية محاسبة الفاسدين سوف تكون باتجاه استهداف مجاميع سياسية او حزبية معينة لأجل حرق اوراقها وخاصة اذا كان اكثر [الفاسدين ] من لون معين . 11ـ هل المبادرة بهذا العمل [القاء القبض على بعض الفاسدين] من العبادي نفسه ام ان هنالك مَنْ دبر ورتب ذلك للعبادي لأنه اثبت انه تلميذ نجيب يسمع ويطيع . العبادي هو احد اعضاء حزب الدعوة وبنفس الوقت لا نعلم هل مازال منتميا او لا في كل الأحوال واضح ان لديه طموح في الأنتخابات القادمة ولكي يحضى بشعبية معينة ويربح اوراق مهمة لذلك فسوف يسجل له ان في عهده تم القضاء على داعش وفي عهده تبدو مسألة مكافحة الفسادين [التجميلية] واضحة وان غيره لم يفعل ذلك اصلا . من الممكن ان يُنشئ العبادي حزبا او تيارا او تجمعا [علمانيا وطنيا] لأجل محو تاريخه وصلته بالأحزاب الأسلامية التي يُعزى لها الفشل في ادارة دفة الحكم منذ عام 2003 وكذلك لأجل ان يَنظم ايه بعض السياسيين السنة والعلمانيين الشيعة ويرضى عنه الكرد وسيطبل وسيطبل له الأعلام الخليجي مرحبا بذلك وكذلك الأعلام الدولي . يضاف الى ذلك لو نلاحظ ان هجمة السياسيين السنة عليه باعتبارهم مهمشين قد خفت الى درجة تكاد تكون معدومة فلم نسمع بلغة التهميش من مدة وكذلك سوف يلعب السياسيين الكرد في وقت قادم دورهم في ابراز العبادي كرئيس وزراء مرضي عنه وستتحسن الحالة الأمنية وممكن ان يتحسن وضع الكهرباء مؤقتا وكل ذلك لأجل تأمين وكسب ا لمزيد من الأوراق للعبادي وبنفس الوقت حرق اوراق غيره . اخيرا مبروك للعراقيين تجديد البيعة للعبادي . ملاحظة : نحن لا نعترض على كائن من يكون رئيسا لوزراء للعراق ولكن نعترض عندما يكون رئيس الوزراء تلميذا نجيبا ينفذ اجندات لا تخص العراقيين .
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 324.68
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
سلامه عباس عينه الورفريار : انسجنت عائلتي كلها وقضينا في السجن خمسه اشهر ومن عوائل الشهداء ثلات اخوتي معدومين وقابلت اللجنه الخاصه ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
بغداد : في الصميم والاسوء ان المتسبب تراه يصرح ...
الموضوع :
انفجار مدينة الصدر والخوف من الرفيق ستالين!!
ام فاطمة : احسنتم...ذكرتم ما يختلج في انفسنا ...
الموضوع :
جلال الدين الصغير لم يعد فردا بل اصبح ملهما وقائدا
المهندسة بغداد : الاخوة الاكارم المفهوم في غاية الاهمية وللاسف ان المحاضرة لاتظهر فاذا تيسر ترسلوها بصورة كتبية او بصيغة ...
الموضوع :
كيف نحقق العزة الاجتماعية للامام المهدي (ع) الجلسة 23 في الثالث والعشرون من شهر رمضان 1439 الموافق لـ 8-6-2018
بغداد : نعم ان القبلة الاولى للمسلمين محتلة ولقد حرمنا الصلاة في تلك البقعة القدسية ولكن هل قبلتنا الثانية ...
الموضوع :
لدينا أدلة قوية على قدسية يوم القدس العالمي! 
بغداد : ملاحظة : الصورة وهو ديوان في غاية الروعة هل هو من ديوان من العراق واين يقع ؟ ...
الموضوع :
عن مكان قديم في الأمكنة وزمان سحيق في الأزمنة..!
بغداد : مقالة في الصميم ... كما هي اغلب كتاباتكم معكم في اننا لانعي اننا امتداد 7 الاف سنة ...
الموضوع :
عن مكان قديم في الأمكنة وزمان سحيق في الأزمنة..!
بغداد : رجل فاهم في بلد يقدر الجهلة ...
الموضوع :
السيد عادل عبد المهدي يطرح مقترحات لمعالجة شحة المياه
وجدان القزويني : السلام عليك سيدي ومولاي وأمامي موسى بن جعفر.....يا باب الحوائج....يا شفيعا عند الله اقضي حاجة كل مهموم ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
نجاه سمير هاشم : انا خريجة كلية العلوم /جامعة بغداد/ قسم علوم الحياة ابحث عن وظيفه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
فيسبوك